رمز الخبر: ۲۲۴۰۳
تأريخ النشر: 11:53 - 29 April 2010
صرح المساعد الثقافي والاعلامي لرئيس هيئة الاركان المسلحة ان على القوى الاجنبية المتسلطة الكف عن تبديد ثروات شعوبها الانسانية والمادية وكذلك الشعوب الاخرى اكثر من ذلك في منطقة الخليج الفارسي.
عصرایران - صرح المساعد الثقافي والاعلامي لرئيس هيئة الاركان المسلحة ان على القوى الاجنبية المتسلطة الكف عن تبديد ثروات شعوبها الانسانية والمادية وكذلك الشعوب الاخرى اكثر من ذلك في منطقة الخليج الفارسي.

ونقلت وكالة فارس عن القسم الثقافي والاعلامي التابع لهيئة الاركان للقوات المسلحة ان العميد مسعود جزائري قدم التهنئة على اعتاب الاحتفال بيوم - الخليج الفارسي - الذي يصادف الثلاثين من نيسان الجاري. وقال جزائري ان التغييرات والتحولات التي تشهدها منطقة الخليج الفارسي على الصعيد العسكري والسياسي والدولي على الدوام وتعلق انظار العالم اليها يشير الى ما تتمتع هذه المنطقة الحساسة من اهمية بالنسبة للمجتمع الدولي. وفي اشارة الى اسباب اختيار هذه التسمية التي تعود الى حقبة طرد المحتلين البرتغاليين من منطقة الخليج الفارسي قال العميد جزائري ان القوى الكبرى والاستعمار العالمي عمد الى الهيمنة والسيطرة على الخليج الفارسي بهدف الاستحواذ على الثروات البشرية ومصائر شعوبها وكانوا يحملون توجهات تتلخص بان السيطرة على هذه المنطقة فان ذلك يعني الهيمنة على الامكانات العالمية على المستوى البعيد.

 فكانت فكرة الحاق دول المنطقة والشعوب الاخرى تعني بالنسبة لهم التواجد المستمر في المنطقة للقوات الاجنبية. و تحدث العميد جزائري عن تواجد القوات الاجنبية وتدخلها على الصعيد الامني للمنطقة ما ادى الى زعزعة الامن في الخليج الفارسي حيث قال، مع افول وسقوط نظام القطب المزدوج ومحاولات امريكا والغرب التفرد لاقرار نظام عالمي او في الحقيقة ما يقال عن القرية العالمية اتخذت امريكا لنفسها مكانة القيادة عبر النظرة الخاصة نحو الخليج الفارسي و ذخائر الطاقة ووضعت استراتيجيتها على المدى البعيد مع الغرب والصهاينة ومع اشتعال 5 حروب في المنطقة في افغانستان واحتلال العراق وحرب الخليج الفارسي واحتلال الكويت وحرب الصهاينة على حزب الله وشن الهجوم على غزة فان كل ذلك يظهر اهمية الخليج الفارسي والمنطقة.

واشار المساعد الثقافي والاعلامي لرئيس هيئة الاركان للقوات المسلحة ان القوى الكبرى تعمل على ضمان وحفظ مصالحها عبر مختلف طرق الهيمنة للسيطرة على منطقة الخليج الفارسي.

وتساءل العميد جزائري عن تورط القوى الشيطانية مثل امريكا في حرب العراق وافغانستان بقوله ان هؤلاء لايعلمون ابعاد ثقافات وعادات المنطقة وهو ما حول سياساتهم في المنطقة الى تجاذبات حقيقية وعقبات قاسية لهم.

واضاف: إن تواجد القوات الاجنبية لايساعد على حفظ امن الخليج الفارسي وحسب وانما يعمل على نشر الفوضى وانعدام الاستقرار لذا فان عليهم ان يدركوا ان امن الخليج الفارسي لن يتحقق الا من خلال دول المنطقة بذلك تتجنب امريكا ضياع وتبديد الثروات البشرية والمادية لها وللشعوب الاخرى.

وعن الاوهام التي تراود بعض زعماء المنطقة التي وقعت تحت فريسة الاثارات والاتهامات الواهية خاصة فيما يتعلق بمخطط الضغوط على ايران التي تقوم بها امريكا والكيان الصهيوني ذكر العميد جزائري ان مصدر زعزعة الامن والازمات الامنية في المنطقة وخاصة في الخليج الفارسي يتمثل بالتدخل المستمر وتواجد القوات الاجنبية للمنطقة وعلى دول المنطقة ان تعمل وبشكل سريع لتوحيد جهودها التي تشترك فيها جميع الدول المطلة على الخليج الفارسي للحد من هيمنة القوات الاجنبية.

وذكر العميد جزائري انه في حال اجماع دول المنطقة على القيام بدور لاستتباب الامن واخراج القوات الاجنبية من منطقة الخليج الفارسي والمناطق الاخرى فان دول المنطقة سوف تتخلص من التسلط الامريكي الى الابد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: