رمز الخبر: ۲۲۴۰۵
تأريخ النشر: 11:58 - 29 April 2010
عصرایران - وکالات - يبدو أن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون سيقضي وقته نادماً على ما يتفوه به وذلك بعدما شتم سيدة من دون أن يدري أن الميكرفون ما زال مفتوحاً. وعلى الرغم من اعتذاره إلا أن حالة من الغضب في الشارع البريطاني من الطريقة التي تعامل بها رئيس الوزراء من وراء الكواليس وتغير طريقة حديثة مع جالين دوفي، بعد مناقشة بينهما حول عدد من القضايا أثناء إحدى الجولات الانتخابية له.

إذ قال براون لمساعده: «كيف يتم ذلك الأمر وتحضروني لمناقشة هذه السيدة؟.. إنها كارثة كبيرة.. ما كان يجب أن أكون هنا، إنها مجرد سيدة متعصبة». وتفوه بكلمات غير لائقة في السيارة، ولم يكن يدرك أن الميكروفون ما زال يعمل.

وقال براون إنه اتصل بالسيدة واعتذر لها بشكل شخصي، كما اعتذر عما قاله في التلفاز، ومع ذلك فإن بريطانيين عديدين غير راضين عن طريقة تعامله مع السيدة التي قال لها عقب نهاية اللقاء معها انه سعيد جدا بلقائها، ويشكرها علي هذا الوقت أمام شاشات التلفاز، لكن الجميع فوجيء به، بعد أن ظن أن الأمر انتهى يتفوه بكلمات غير لائقة مع مساعده، قال له ما كان يجب أن يتناقش مع السيدة على الإطلاق. ووصف السيدة بكلمة متعصبة. وقالت السيدة إنها لن تصوت لحزب العمال نهائيا في ظل وجود براون.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: