رمز الخبر: ۲۲۴۰۷
تأريخ النشر: 11:53 - 29 April 2010
عصرایران - صدرت في طهران هذا الأسبوع الترجمة الفارسية لأربع مجموعات شعرية للشاعر السوري نوري الجراح ضمن خطة (دار إفراز) وهي دار نشر مستقلة لنشر أعمال شعرية عربية.
والدواوين المترجمة هي (طفولة موت) و(حدائق هاملت) و(القصيدة والقصيدة في المرآة) و(الحديقة الفارسية).

وقال الجراح لرويترز إن ترجمة أعماله إلى الفارسية فرصة للتذكير بضرورة الاهتمام بلغات الشرق والتواصل معها عبر الترجمة منها وإليها كنوع من (التواصل الخلاق ببين شعريات الشرق وهو التواصل الذي أهمل طويلا لصالح اهتمام مبالغ به بالشعر الغربي على حساب التواصل بين شعر الشرق وشعرائه).

وأضاف أن ترجمة أربعة دواوين له خطوة على طريق ترجمة مئة شاعر عربي حديث إلى اللغة الفارسية.

وترجم أشعار الجراح الشاعر والكاتب الإيراني حمزة كوتي.

وقال الجراح إن الناشرة أعظم كيان افراز أبدت ترحيبها بنشر الأدب العربي في إطار خطة الدار (افراز) لترجمة ونشر آداب الشرق وإن القارئ الإيراني سيقرأ شعرا عربيا مختلفا عما قرأه لشعراء منهم نزار قباني ومحمود درويش وادونيس ومحمد الماغوط الذين ترجموا إلى الفارسية.

وأصدرت (دار مرواريد) في طهران في وقت سابق من هذا العام ضمن سلسلتها (شعراء العالم) ديوان (الحديقة الفارسية) للجراح بترجمة أخرى لمهدي فرطوسي وقدم للترجمة الكاتب الروائي ووزير الثقافة الإيراني الأسبق سيد عطاء الله مهاجراني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: