رمز الخبر: ۲۲۴۱۷
تأريخ النشر: 11:30 - 30 April 2010
عصرایران - قال الرئيس محمود احمدي نجاد ان الشعب الايراني اليوم يرفع راية العبودية لله والعدالة واتباع الانبياء وحب الإنسان, بينما ترفع جبهة الاستكبار راية الشيطان ومعاداة القيم الإلهية والإنسانية.
 
وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد افتتح الخميس معمل انتاج الاسمنت في محافظة سيستان وبلوشتستان, وفي كلمة ألقاها بالمناسبة, أكد رئيس الجمهورية ان الشعب الايراني اليوم يرفع راية العبودية لله والعدالة واتباع الانبياء وحب الإنسان, بينما ترفع جبهة الاستكبار راية الشيطان ومعاداة القيم الإلهية والإنسانية .

وأوضح ان كل من يسعى للسعادة ومعارضة الظلم والجور والخبث والعدوان والاحتلال وقتل الشعوب المسلمة في العراق وفلسطين وافغانستان, عليه ان يبذل جهوده لتكون ايران مزدهرة ومقتدرة .

واعتبر الرئيس احمدي نجاد ان الثقة بالنفس هي العامل الرئيسي في بناء ايران, مؤكدا ان الامة التي تملك كل الامكانيات ولا تملك الثقة بالنفس سوف لن تتمكن من تحقيق شيء .

وأكد ان احد المحاور الرئيسية لسياسات المستكبرين هو إضعاف الثقة بالنفس لدى الشعوب لتمهيد الأرضية لبسط هيمنتهم على الشعوب وغزوها ثقافيا, مشيرا الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعيش اليوم في ذروة الثقة بالنفس والاعتماد على الذات .

ولفت رئيس الجمهورية الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مرت خلال الاعوام الأخيرة بأصعب مرحلة سياسية في تاريخها, موضحا ان أشد العقوبات والضغوط السياسية والاقتصادية مورست ضد ايران خلال تلك الفترة التي رافقتها كذلك أزمة اقتصادية عالمية الا ان ايران في هذه الظروف حققت انجازات كبيرة في مجال التقنية النووية المدنية وعلوم الفضاء ومجالات أخرى .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: