رمز الخبر: ۲۲۴۳۴
تأريخ النشر: 10:22 - 01 May 2010
عصرایران - وکالات - حذرت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون سوريا من تسليم اسلحة الى حزب الله، واكدت ان قرارات الرئيس السوري بشار الاسد قد تعني الحرب او السلام في المنطقة.

وقالت في خطاب امام اللجنة اليهودية الامريكية لقد عرضنا بقوة الاخطار الكبيرة الناتجة من نقل سوريا اسلحة الى حزب الله خاصة الصواريخ بعيدة المدى ما يعنى تهديد امن اسرائيل وزعزعة استقرار المنطقة وانتهاك قرار الامم المتحدة رقم 1701 وبررت كلينتون مجددا قرار اوباما ارسال سفيرالى دمشق بعد 5 اعوام من القطيعة الدبلوماسية.

واكدت ان الاسد يستمع الى ايران وحزب الله وحماس ورأينا انه من الاهمية ان يستمع الينا ايضا في شكل مباشر لتكون التداعيات المحتملة لهذه الأفعال واضحة.

من جانب آخر توعد النائب الاول للرئيس الايراني محمد رضا رحيمي بقطع أرجل اسرائيل اذا هاجمت سوريا، واعلن رحيمى ان بلاده ستكون بجانب سوريا امام اي تهديد وان كان الغاصبون لأراضي فلسطين يريدون ان يقوموا بعمل ما فستقطع ارجلهم.

 وقال خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري في ختام اجتماع اللجنة العليا السورية الايرانية المشتركة في دمشق انه في كل الحالات سنكون بجانب سوريا امام الاعداء ولن نتوقف عن دعمها.

ووصف رحيمي التهديدات الإسرائيلية بانها ليست ذات قيمة مؤكدا انه لو وجدت لها القيمة فإن احدا لا يملك الجرأة لزعزعة الصداقة والدعم الايراني لسوريا.

وتابع رحيمي قائلا: لقد ولى ذلك اليوم الذي كانت اسرائيل تهدد فيه بكل الدعم الذي تحصل عليه من قبل باقي الدول الاستكبارية ورأيتم كيف فشلوا امام المقاومة في 2006 وامام غزة المظلومة في 2009 واضاف ان سوريا بلد قوي ومستعد لأي تهديد وبدون ادنى شك فإن ايران ستكون بجانب سوريا بكل النواحي وبكل ما أوتيت من قوة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: