رمز الخبر: ۲۲۴۵۱
تأريخ النشر: 08:31 - 02 May 2010
عصرایران - ارنا - عقد مساء السبت في دار الثقافة الايرانية بباريس مؤتمر تحت عنوان " الاقليات الدينية في ايران " حضره ممثل الطائفة اليهودية في مجلس الشورى الاسلامي وعدد من المفکرين والنخب والاساتذة واصحاب وسائل الاعلام في فرنسا .
   
وشرح سيامک مرصدق ممثل الطائفة اليهودية في البرلمان الايراني حول الاوضاع القانونية والسياسية والاجتماعية لليهود في الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤکدا على زيف دعايات وسائل الاعلام والحکومات الغربية حول الطائفة اليهودية في ايران .

وقال مرصدق : في الوقت الذي کان اليهود يتعرضون في عصر الظلام للاذي في اوروبا من قبل الکنيسة المسيحية فلم يوجد في التاريخ اي حالة تعرض خلالها اتباع الدين اليهودي من قبل المسلمين .

واضاف : من الناحية التاريخية يعود حضور اليهود في ايران الى ماقبل ثلاثة الاف عام بحيث يعتبرون انفسهم ايرانيين کما انهم قدموا شهداء عديدين اثناء الحرب المفروضة .

وادان مرصدق قمع الشعب الفلسطيني من قبل الکيان الصهيوني مطالبا بالتفکيک بين العقيدة السياسية الصهيونية والدين اليهودي .

وصرح : کما ان العمليات الارهابية التي يقوم بها تنظيم القاعدة ليست لها اي صلة بالاسلام فان اليهودية الحقيقية ايضا تتبرا من الجرائم التي يرتکبها الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني والشعوب الاخرى .

وتابع مرصدق : في جميع انحاء العالم تتخذ تدابير امنية شديدة امام الکنائس اليهودية الا ان ايران هي البلد الوحيد الذي لم تتعرض فيه الکنائس لاي حادثة ولايوجد اي عنصر امني اطرافها .

وقد تحدث الدکتور جان کلود شاربيه الطبيب والباحث الفرنسي الذي اقيم لمدة 52 يوما في ايران تحدث حول تاريخ الحضور والاوضاع الحقوقية والقانونية للاثوريين والارمن في ايران مؤکدا ان الدعم الرسمي قد ازداد للاقليات الدينية في الجمهورية الاسلامية الايرانية مقارنة بالفترة الماضية .
وقد عرض في المؤتمر فيلمان وثائقيان حول الاقليات الدينية في ايران .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: