رمز الخبر: ۲۲۴۹۱
تأريخ النشر: 10:39 - 03 May 2010
وقال الرئيس الخرافي في رده على أسئلة الصحافيين امس «من السابق لأوانه التعليق على موضوع الشبكة، وكل ما اتمناه ان تبادر الحكومة الى اصدار بيان واضح تذكر فيه ما يمكن الافصاح عنه من نتائج التحقيقات»، مؤكدا انه يمكن التعليق بعد اتضاح الصورة بالكامل.
عصرایران - وکالات - آثر رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي عدم التعليق على تداعيات المعلومات الاعلامية التي كشفت عن خلية تجسس لمصلحة الحرس الثوري الإيراني، قبل صدور بيان حكومي رسمي حول هذا الموضوع، مشددا على استعجال الحكومة بإصدار مثل هذا البيان، معربا عن الأمل في ألا تكون المعلومات عن هذه الشبكة صحيحة.

وقال الرئيس الخرافي في رده على أسئلة الصحافيين امس «من السابق لأوانه التعليق على موضوع الشبكة، وكل ما اتمناه ان تبادر الحكومة الى اصدار بيان واضح تذكر فيه ما يمكن الافصاح عنه من نتائج التحقيقات»، مؤكدا انه يمكن التعليق بعد اتضاح الصورة بالكامل.

وأضاف: «كلي أمل ألا يتواجد لإيران أو أي دولة أخرى دوراً في مثل هذه الخلايا»، مشيدا بالعلاقة الإيرانية - الكويتية المتميزة، الأمر الذي لا يتطلب على الإطلاق تواجد أي خلايا من شأنها التأثير في هذه العلاقة المتميزة.

ورأى ان نفي وزارة الخارجية الإيرانية ما نشر إعلاميا حول «الشبكة» سيكون مجال تقدير، معربا عن أمله ألا تكون المعلومات الصحافية حول هذه «الشبكة» صحيحة، وان نحرص على العلاقة الجيدة مع إيران.

وردا على سؤال حول تأخر الحكومة في إصدار بيان رسمي وواضح، قال «أنا أؤيد ضرورة قيام الحكومة بالتوضيح، وكلي ثقة بأن تبادر الحكومة إلى هذه الخطوة، وبالتالي يفترض أن يوجه هذا السؤال إلى الحكومة».

وحول مطالبة بعض النواب بعقد جلسة خاصة لمناقشة هذا الأمر، قال: «لم أتسلم أي طلب نيابي بهذا الخصوص».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: