رمز الخبر: ۲۲۴۹۸
تأريخ النشر: 13:07 - 03 May 2010
عصر ایران - الوطن السوریة  - طالبت وزيرة الاقتصاد والتجارة لمياء عاصي بضرورة تفعيل اتفاقية التجارة التفضيلية الموقعة بين سورية وإيران وتوسيع قوائم السلع التي تحظى بمعاملة تفضيلية ولاسيما أن حجم التبادل التجاري لم يتطور بين البلدين منذ توقيعها في الشهر الثالث من عام 2009 وفق الشكل المطلوب إثر اجتماعات اللجنة المشتركة العليا السورية الإيرانية التي عقدت منذ أيام مشددة على أن يكون الشهر السادس هو البداية لتفعيل اتفاقية التجارة التفضيلية وتوسيع آفاق التعاون ليشمل المزيد من المواد والسلع.
 
يذكر أن سورية وإيران وقعتا الاتفاقية انطلاقاً من علاقة الصداقة بين شعبيهما وإدراكاً للرغبة في تشجيع التجارة الثنائية التي تعود بالنفع على الطرفين وتوقعاً منهما بأن اتفاق التجارة التفضيلية بينهما سوف يخلق مناخاً جديداً للعلاقات الاقتصادية وإقراراً بأن تقوية شراكاتهم الاقتصادية سوف تجلب منافع اقتصادية واجتماعية وأخذاً بالحسبان بأن توسيع التبادل التجاري والعلاقات الاقتصادية سوف يعمق التفاعل بين الطرفين بشكل أكبر وإدراكاً بأن مثل هذه الترتيبات التجارية المشتركة سوف تساهم في تشجيع روابط أوثق مع الاقتصاديات الأخرى في المنطقة.
 
ورأت عاصي أن التعاون التجاري هو مطلب أساسي لتسريع عملية التنمية الاقتصادية في كلا البلدين وأن التخفيض التدريجي وإزالة العقبات أمام التجارة من خلال هذه الاتفاقية يساهم إلى حد كبير في توسيع التجارة الثنائية وكذلك التجارة العالمية. إضافة إلى أن تفعيل اتفاقية التجارة التفضيلية يعزز ويطور العلاقات ويخلق بيئة أكثر قابلية للتوقع وتحقيق النمو المستدام للتجارة في سورية وإيران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: