رمز الخبر: ۲۲۵۰۵
تأريخ النشر: 16:01 - 03 May 2010

عصر ایران - كشفت تقارير كويتية الاثنين أن السفير الإيراني لدى الكويت طلب بشكل "عاجل جدا" لقاء نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد الصباح للرد على ما أثير حول علاقة لشبكة تجسس بالسفارة والحرس الثوري الإيراني.

ووفقا لمصادر كويتية فإن السفير علي جنتي ينتظر عودة محمد الصباح للقائه فورا، وسيدلي عقب اللقاء بتصريحات حول موقف بلاده من تلك التقارير، ونفيها جملة وتفصيلا والتأكيد على متانة العلاقات بين البلدين ومحاولة احتواء الأزمة الحالية.

وكانت تقارير قد أشارت إلى أن الأجهزة الأمنية الكويتية تمكنت من تفكيك شبكة تخابر وتجسس لمصلحة الحرس الثوري الإيراني لرصد المنشآت الحيوية والعسكرية الكويتية ومواقع تواجد القوات الأمريكية في البلاد.

وذكرت التقارير أن المتهمين، البالغ عددهم سبعة، كشفوا في اعترافاتهم الأولية أن عملهم كان يتطلب تجنيد عدد من العناصر التي تتوافق أفكارهم وتوجهاتهم مع الحرس الثوري الإيراني.

وأضافت أن أعضاء الخلية كانوا يترددون على إيران بشكل مستمر وأن بعض المقبوض عليهم كانوا يعملون في وزارتي الداخلية والدفاع.

وتجدر الإشارة إلى أن للجيش الأمريكي قواعد عسكرية في الكويت، كما أن الكويت منطقة عبور مهمة للقوات الأمريكية من وإلى العراق.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: