رمز الخبر: ۲۲۵۱۹
تأريخ النشر: 09:18 - 04 May 2010
عصرایران - وکالات - أجرى الرئيس الأميركي باراك أوباما اتصالا هاتفيا مساء الاثنين برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تمهيدا لإطلاق المفاوضات غير المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين هذا الأسبوع، في حين عاد المبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل للمنطقة لبدء هذه المفاوضات.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إن أوباما تحدث مع نتنياهو 20 دقيقة عن إطلاق المحادثات غير المباشرة التي ترعاها الولايات المتحدة، وعن الحاجة إلى إطلاق محادثات مباشرة تنطلق قريبا.
 
وأكد متحدث باسم نتنياهو إجراء المحادثة، وقال لوكالة الأنباء الفرنسية إن الزعيمين ناقشا "استئناف عملية السلام والمحادثات غير المباشرة التي ينبغي أن تبدأ سريعا جدا".
 
وقد أُعلن في إسرائيل أن نتنياهو سيدير بنفسه مع طاقم مصغر هذه المفاوضات، على أن يُطلع هيئة الوزراء السبعة المختصة بحسم القضايا الحساسة على سير هذه المفاوضات.
 
وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن ميتشل سيلتقي نتنياهو الأربعاء لبدء المفاوضات غير المباشرة التي يتوسط فيها وبعد ذلك سيلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الجمعة المقبل.
 
وسيتنقل ميتشل خلال هذه المفاوضات بين الجانبين لينقل مواقفهما من القضايا المطروحة.
 
وذكرت صحيفة هآرتس الاثنين أن نتنياهو يطلب التركيز على قضيتي الترتيبات الأمنية والمياه في المرحلة الأولى من هذه المفاوضات، في حين يطلب الفلسطينيون التركيز بداية على قضية الاستيطان والحدود.
 
ونقلت عن مصادر سياسية إسرائيلية رفيعة المستوى قولها إن نتنياهو قرر الامتناع عن تشكيل طاقم للمفاوضات، مثلما فعل رؤساء حكومات سابقون، وإنه سيشرف شخصيا على المفاوضات بادعاء أنه يتحسب من تسريب ما يدور فيها إلى وسائل الإعلام.
 
وأضافت أنه رغم أن نتنياهو وافق على المفاوضات مكرها، فإنه ما زال يخشى على ما يبدو أنها قد تتسبب بمشاكل داخل تحالفه اليميني، ولذلك يشدد على إبقائها سرية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: