رمز الخبر: ۲۲۵۹۹
تأريخ النشر: 14:22 - 05 May 2010
عصر ايران – ابلغ الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد نظيره الفنزويلي هوغو تشافيز هاتفيا خبرا مهما وهو "ان ايران وافقت على اقتراح الرئيس البرازيلي لتبادل الوقود النووي".

وكان البرازيليون قد دخلوا لمدة على خط القضية النووية الايرانية وان الموضوع النووي شكل احد محاور تبادل الزيارات الدبلوماسية بين طهران وبرازيليا.

وحاولت البرازيل ان تكون في موقع الوسيط المحايد وان تبرهن من خلال الاضطلاع بدور في القضية النووية الايرانية بانها عضو صاحب اثر على الصعيد الدولي ، بحيث انها قادرة حتى على الدخول على خط تسوية القضية النووية الايرانية.

الا ان الاقتراح البرازيلي يعود الى ان ايران كانت منهمكة في مجال توفير الوقود لمفاعل طهران للابحاث وظهرت بالتالي المراحل السبع التالية :

1- لقد ابلغت ايران ، الوكالة الدولية للطاقة الذرية بان وقود مفاعل طهران اخذ بالنفاد ولذلك فاننا نريد شراء وقود بنسبة 20 بالمائة من التخصيب.

وكانت ايران قد اشترت وقود هذا المفاعل في الماضي من الارجنتين الا ان القوى الكبرى لم تسمح في الظروف الحالية ببيع الوقود مجددا الى طهران.

2- لقد اقترح الغربيون على ايران ان تقوم بدلا من شراء الوقود ، بتسليم اليورانيوم المخصب بنسبة 3.5 بالمائة الى روسيا لكي يتم بعد انجاز بعض المراحل الفنية عليه ، نقله الى فرنسا على ان يعاد الى ايران بعد 9 اشهر بعد ان يتحول الى يورانيوم بنسبة تخصيب 20 بالمائة.

3- لقد رفضت ايران هذا الاقتراح لانها لم تكن واثقة من انها ستتسلم الوقود الذي تسلمه بيدها الى روسيا. وفي الحقيقة لم تكن هناك اي ضمانات بعودة اليورانيوم الى ايران.

4- وفي المقابل ، فان ايران اقترحت تبادل الوقود بشكل متزامن. على ان تقوم ايران بتسليم اليورانيوم بنسبة 3.5 بالمائة وان تتسلم في الفترة نفسها ما يساويه من اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة.
كما اكدت ايران بان هذا التبادل يجب ان يتم في داخل البلاد. وتم تقديم جزيرة كيش بجنوب البلاد لتكون مكانا للتبادل.

5- لقد رفض الغرب ، الاقتراح الايراني. واعلنت ايران ان لا خيار امامها سوى القيام بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة لذلك تم تشغيل اجهزة الطرد المركزي الايراني لتحويل اليورانيوم المخصب بنسبة 3.5 بالمائة الى نسبة 20 بالمائة.

6- لقد اقترحت البرازيل على ايران بان تعتمد الخيار الوسط ، اي ان تتابع قضية التبادل المتزامن من جهة على ان لا تتشدد حول مكان تبادل الوقود وان تدخل في حوار بهذا الخصوص.
وفي هذا الخصوص ، اعلنت تركيا وبالتنسيق مع البرازيل استعدادها لاستضافة عملية التبادل المتزامن.

7- لقد اعلن الرئيس الايراني بان ايران قد وافقت على الاقتراح البرازيلي.

والان حيث اعلنت ايران موافقتها على الاقتراح البرازيلي ، فان ملف تبادل الوقود يكون قد دخل مرحلة جديدة ، وان الاطراف الغربية اصبحت الان في موقع يجب ان ترد فيه على هذا الموضوع.
فالكرة ، القيت مرة اخرى في ملعب الاطراف الغربية فيما يخص القضية النووية الايرانية.
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
الخليج الفارسي
15:46 - February 15, 1389
0
0
اتمنى ان يكون الخبر صحيحا بخصوص تبادل الوقود النووي ثاني شي يجب على ايران تلقين دول الخليج الفارسي درسا لانهم تمادوا كثيرا ضد المواطنين الايرانيين من سؤ معامله في المطارات وابعادهم من بلدانهم بصورة غير القانونيه وتأيدهم في كثير من القرارات الغربيه ضد ايران العزه المرسل : إحفاد كورش العظيم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: