رمز الخبر: ۲۲۶۴۸
تأريخ النشر: 11:15 - 08 May 2010
عصرایران - (رويترز) - قال دبلوماسيون غربيون يوم الجمعة إن وزير الخارجية الايراني استغل حفل عشاء أقامه لاعضاء مجلس الامن الدولي للحديث عن اقتراح خاص بمقايضة الوقود النووي لكنه لم يقل شيئا يمكن أن يجنب بلاده فرض عقوبات جديدة من الامم المتحدة.

وقال دبلوماسي "لم نسمع ما كنا ننتظره من ايران .. أنهم يعتزمون وقف برنامجهم لتخصيب اليورانيوم كما يطالب المجتمع الدولي."

وأضاف لرويترز "لم نسمع شئيا من شأنه أن يوقف المباحثات بشأن عقوبات جديدة. سمعنا أنهم لهم الحق في برنامج نووي سلمي .. وهو مالا يشكك فيه أحد."

وقال عدد من الدبلوماسيين الغربيين ان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي تحدث باسهاب أمام ضيوفه في حفل العشاء مساء الخميس بشأن اقتراح لمقايضة الوقود النووي تؤيده الامم المتحدة وتحاول تركيا والبرازيل وهما عضوان في مجلس الامن احياءه.

وفي واشنطن قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية بي.جيه كراولي عن العشاء "نعتبرها فرصة اخرى ضيعها الايرانيون للوفاء بالالتزامات الدولية."

وأضاف أن متكي "ركز على الاقتراح الايراني المضاد بشأن (خطة) مفاعل طهران للابحاث والذي يحيد بدرجة كبيرة عن الاقتراح المتوازن من جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي وافقت ايران عليه ثم تراجعت عنه في أكتوبر الماضي."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: