رمز الخبر: ۲۲۶۵۰
تأريخ النشر: 11:18 - 08 May 2010
عصرایران - (رويترز) - قال وزير الخارجية البرازيلي سيلسو اموريم لرويترز يوم الجمعة ان بلاده ترى فرصة واستعدادا من جانب ايران للتوصل الى حل من خلال المفاوضات بشأن برنامجها النووي.

وأضاف في مقابلة "أعتقد أن هناك فرصة (للحوار). لاحظت نهجا عمليا بدرجة أكبر من جانب القيادة الايرانية .. اهتماما بالمضي قدما."

والتقى أموريم الاسبوع الماضي في طهران مع الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد وزعماء ايرانيين اخرين.

وقال أموريم ان الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا سيسافر لايران في وقت لاحق هذا الشهر أيضا من أجل السعي للتوصل الى حل من خلال المفاوضات مع طهران.

وقال أحمدي نجاد يوم الاربعاء انه قبل الوساطة البرازيلية من حيث المبدأ.

وتخشى الدول الغربية أن تكون ايران تطور أسلحة نووية في حين تقول طهران ان برنامجها النووي يهدف فقط للاغراض السلمية مثل توليد الكهرباء.

وقال أموريم انه رغم المؤشرات على الاستعداد للتوصل الى حل الا أنه يجب على ايران اعطاء اشارة أوضح على المرونة لقبول مقترح الامم المتحدة بشأن مقايضة اليورانيوم من أجل حل الازمة القائمة منذ فترة طويلة.

وتابع يقول "ينبغي أن تفعل ذلك بشكل أكثر صراحة وبشروط أقل" مضيفا أن الوقت ينفد.

وقال "ينبغي أن تصدر هذه الاشارة سريعا. شهر مايو أساسي بالنسبة لنا لنعرف ان كانت هناك فرصة للمضي قدما (في المحادثات) أو ما اذا كان كل طرف يمضي في طريقه الخاص."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: