رمز الخبر: ۲۲۶۵۴
تأريخ النشر: 11:21 - 08 May 2010
عصرایران - وکالات - أكد وزير الخارجية التركى أحمد داود أوغلو أن بلاده تتابع عن كثب تطورات الملف النووى الإيرانى وتريد حلا لهذا الملف عن طريق الحوار.

وقال داود أوغلو فى مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الخارجية والتعاون الدولى فى بتسوانا فاندو سكالمانى عقب مباحثاتهما فى اسطنبول اليوم الجمعة، إن تطورات ملف إيران النووى تحظى باهتمام كبير من جانب تركيا نظرا لأهميتها للسلام الإقليمى وللعلاقات الإيرانية التركية والعلاقات التركية الأمريكية.

وأشار أوغلو إلى زيارته التى قام بها لطهران عقب مشاركته مع رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان فى القمة الدولية لأمن الطاقة النووية فى واشنطن فى أبريل الماضى، قائلا إن وزير الخارجية الإيرانى منوشهر متقى سيصل إلى اسطنبول لإجراء مباحثات معه فى وقت لاحق اليوم.

وأضاف وزير الخارجية التركى أنه سيناقش هذا الموضوع مع الممثل الأعلى للشئون الخارجية للاتحاد الأوروبى كاترين اشتون خلال اجتماع مجلس الشراكة بين تركيا والاتحاد يوم الاثنين المقبل فى بروكسل.

من جانبه، أكد وزير الخارجية والتعاون الدولى فى بتسوانا فاندو سكالمانى أن مساهمات تركيا فى تحقيق السلام العالمى واضحة للجميع. وأعرب عن رغبة بلاده فى تعزيز التعاون مع تركيا فى مختلف المجالات، لافتا إلى أنها ترغب فى الاستفادة من خبرة القوات المسلحة التركية.

وأشار إلى أنه على الرغم من أن بتسوانا تملك جيشا محترفا إلا أن قواته لم تحظ بالتدريب الجيد، موضحا أن هناك إمكانية لإقامة تعاون عسكرى بين البلدين.

وكان سكالمانى التقى فى أنقرة أمس وزير الدولة للتجارة الخارجية التركى ظافر شاغليان، ووقعا فى ختام مباحثاتهما اتفاقية للتعاون الاقتصادى والتجارى والتكنولوجى بين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: