رمز الخبر: ۲۲۶۷۷
تأريخ النشر: 16:45 - 08 May 2010
عصر ایران - ا ف ب - اعلن وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الجمعة في اسطنبول ان العشاء الذي نظمته ايران الخميس في نيويورك للدول ال15 الاعضاء في مجلس الامن الدولي كان "اجتماعا جيدا" واتاح لطهران ان تشرح وجهة نظرها.

وقال متكي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التركي احمد داود اوغلو "كان عشاء الخميس فرصة (...) شرحت وجهة نظر ايران حول معاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية والتطورات الاخيرة وتبادل اليورانيوم".

واضاف ان "الهدف من هذا اللقاء ومن هذه المحادثات كان لكي تدعم الدول الاعضاء في الامم المتحدة مقترحاتنا (...) كان اجتماعا جيدا"، حسب ما جاء في الترجمة التركية لاقوال وزير الخارجية الايراني.

ونظم السفير الايراني في مقر سكنه في مانهاتن احد اللقاءات على ارفع المستويات بين الولايات المتحدة وايران منذ الثورة الاسلامية في ايران عام 1979. وارسلت الولايات المتحدة الرجل الثاني في بعثتها لدى الامم المتحدة ليتبين ان المضيف في العشاء كان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي.

وقالت الولايات المتحدة الجمعة ان ايران اخفقت في حل الخلاف مع المجتمع الدولي حول برنامجها النووي خلال العشاء الذي اقامته الخميس.

وصرح فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية للصحافيين "نحن نعتبر ذلك فرصة اخرى اضاعتها ايران للوفاء بالتزاماتها الدولية". واضاف "كانت عملية تبادل صريحة ومهنية للاراء".

واوضح ان "عددا من اعضاء مجلس الامن ومن بينهم الولايات المتحدة ركزوا على نقاط الضعف الكبيرة في مسيرة ايران".

ويشتبه الغربيون في سعي ايران الى التزود بسلاح نووي تحت غطاء برنامج نووي مدني، الامر الذي تنفيه طهران.

وسبق ان اصدر مجلس الامن الدولي ثلاثة قرارات مرفقة بعقوبات بحق ايران لاجبارها على تعليق نشاطات تخصيب اليورانيوم، لكن طهران تجاهلتها كلها. وتضغط الولايات المتحدة وحلفاؤها من اجل اصدار قرار رابع مصحوب بعقوبات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: