رمز الخبر: ۲۲۶۸۹
تأريخ النشر: 08:15 - 09 May 2010
عصرایران - ارنا - قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اليوم السبت خلال لقائه الامناء العامين لاتحادات الطائفة الآشورية ، ان استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية تقوم على التعايش السلمي بالترافق مع المحبة والمودة مع الطوائف الدينية .
   
واضاف لاريجاني في تصريحات ادلى بها للنائب عن الطائفة الآشورية والکلدانية في مجلس الشورى الاسلامي يوناتن بت والامناء العامين لاتحادات الآشوريين في قارة آسيا ، اوروبا واميرکا في مکتب رئاسة المجلس ، ان المساعي کانت تبذل على الدوام لکي يعيش الاشوريون في الجمهورية الاسلامية بصورة لائقة .

واشار لاريجاني الى اوضاع الآشوريين في العراق وقال ، مارس نظام صدام حسين الظلم على الآشوريين الساکنين في العراق على عهد اتصف بظروف خاصة .

واردف ، عقب نظام صدام حسين لم يتصرف الاميرکان معهم بصورة صحيحة وفي هذه المرحلة ايضا ظلم الآشوريون وسکان العراق الآخرون ، وبعد سنوات من حضور الاميرکيين في هذا البلد مايزال الجميع يشهد حدوث الاضطرابات في المنطقة .

واوضح ، بدلا من ان يبذل الاميرکيون مساعيهم في تعزيز الديمقراطية في العراق نراهم يمارسون تصرفات ذات طبيعة خشنة وماالاعمال الارهابية والتفجيرات التي تحدث في هذا البلد سوى نموذج على هذه التصرفات .

من جانبه اشاد النائب عن الطائفة الآشورية والکلدانية في مجلس الشورى الاسلامي يوناتن بت کليا برئيس المجلس علي لاريجاني على اتاحته الفرصة للقاءه والامناء العامين لاتحادات الطائفة الآشورية وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية فتحت ذراعيها لهذه الطائفة في اي وقت احتاجت الى الدعم .

واشار الى المشاکل التي يواجهها الآشوريون في العراق وقال ان الکثير من البلدان الاوروبية واميرکا تکتفي بابداء التعاطف مع ابناء هذه الطائفة في العراق في مواجهتها للمشاکل ولکن الحق هو ان ايران تعتبر البلد الوحيد الذي ابدى الدعم والمساعدة للآشوريين في حل مشاکلهم .

ووصف هذا النائب ايران بنموذج الحريات لکل الشعوب والطوائف والظروف المعيشية للطائفة الآشورية فيها تعتبر نموذجا .

واوضح ، کانت الکنائس على الدوام مکانا مقدسا وحافظت على مکانتها في ايران ولم نشهد طيلة التاريخ اي اساءة لاماکن العبادة المسيحية في بلادنا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: