رمز الخبر: ۲۲۷۲۹
تأريخ النشر: 08:37 - 10 May 2010
عصرایران - ارنا- قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان باراک اوباما هو بمثابة الفرصة الاخيرة والوحيدة لامريکا لتحسين صورتها علي الصعيد الدولي وقال، ان تحسين صورة امريکا رهن بتعديل علاقاتها مع ايران في المرحلة الاولي.
   
واضاف الرئيس احمدي نجاد اليوم الاحد في کلمة القاها امام حشد جماهيري لاهالي مدينة کاشان/ وسط ايران/ ان علي اوباما تعديل سياسات امريکا تجاه فلسطين والعراق وافغانستان، موضحا ان جميع هذه الاصلاحات رهن بتعديل العلاقة مع ايران.

واعتبر رئيس الجمهورية، موضوع ايران ابسط موضوع لامريکا في قضايا الشرق الاوسط، موضحا ان قضايا المنطقة الاخري هي اعقد من موضوع علاقة واشنطن مع طهران لذا فان ايران هي الفرصة الوحيدة امام امريکا لتسوية قضاياها في الشرق الاوسط .

واکد الرئيس احمدي نجاد، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا ترحب باصدار القرارات ضدها، مضيفا: لو صدرت مثل هذه القرارات ضد ايران فلا قيمة لها بالنسبة للشعب الايراني.

وقال رئيس الجمهورية، ان الشعب الايراني يعتلي ذروة المجد والعزة، والذين يحاولون من خلال اصدار القرارات، ازاحته عن مکانته التي يتبوأها فعليهم ان يعلموا بانهم سيهزمون .

واضاف، ان اصدار قرارات جديدة ضد ايران يعني نهاية اوباما، موکدا ان نهاية الطريق لاوباما يعني انهاء الهيمنة الدولية لامريکا علي العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: