رمز الخبر: ۲۲۷۷۱
تأريخ النشر: 15:46 - 10 May 2010
عصر ايران – قال الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج الفارسي عبد الرحمن العطية ضمن تصريحات مثيرة للسخرية : ان تسمية "الخليج العربي" بـ الخليج الفارسي هو ضحك على التاريخ".

وقال العطية لصحيفة "الحياة" اللندنية حول مواقف ايران في مجال تسمية الخليج الفارسي "يجب الا نضحك على التاريخ ، كونه الحاكم دائما".

وزعم في تصريحاته الاكثر سخرية التي يدلي بها مسؤول عربي : "ان الوجود العربي على الساحل الشرقي للخليج العربي مستمر ومثبت تاريخيا منذ اكثر من ثلاثة الاف عام ، بينما الوجود الفارسي هناك مستحدث لا يعود لاكثر من الدولة الصفوية اي منذ نحو خمسة قرون".

وبما انه يبدو ان هكذا تصريحات تاتي من منطلق الجهل وعدم الاطلاع على تاريخ ايران الممتد على مدى 7 الاف عام وتم فيها تجاهل العصور التاريخية التي سبقت العهد الصفوي مثل عصر الماد والاخمينيين والساسانيين و... فان "عصر ايران" سيرسل كتاب "تاريخ ايران" كهدية الى مكتب السيد العطية لكي يطالع التاريخ الايراني الممتد على مدى الاف السنين عسى ان ينتبه الى غلطته التاريخية والا يتحدث من الان فصاعدا بشكل يهدر ماء وجهه.

ان السيد العطية بوصفه شخصية مشهورة في العالم العربي ويهتم حسب الظاهر بحفظ التاريخ ، سيتحدث بعد الان حتما بشكل اكثر حنكة ودراسة من خلال رفع مستوى معلوماته التاريخية لانه يعلم بان قراء ومستمعي تصريحاته ليسوا فقط مجموعة من القوميين بل ان المفكرين والمؤرخين والعلماء يسمعون ويقرأون ويحكمون على ذلك ، والافضل للمرء الا يتحدث بطريقة تثير ضحك وسخرية من هم على علم واطلاع ومعرفة بالامور.
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
أحوازيون بلا حدود
01:08 - February 21, 1389
0
0
نعرف بان العطية هو كابوس الخليج العربي ،
سيأتيكم الرد المزلزل ...
 
محمد كيوان
19:14 - February 21, 1389
0
0
غريب عجيب امر هولاء الاعراب يعتقدون بان التاريخ هو فقط ماتنتجه عقوله المريضه من اكاذيب فاغلب قادة العرب هم اميين وجهله فلانستغرب منهم هذا الكلام .
khaled abdo
22:31 - February 29, 1389
0
0
النبي صلى الله عليه وسلم عربي و أهل بيته عرب و أصحابه عرب ما عدا سلمان و صهيب و بلال و القرآن عربي و لغة أهل الجنة العربية (الحمدلله)والخليج العربي يأبى أن يدخل النار فهو يتكلم العربية و تاريخ الفرس بدأ مع تفتيت ملك كسرى و كسرى لن يعود مادام الاسلام موجود
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: