رمز الخبر: ۲۲۷۷۳
تأريخ النشر: 03:27 - 11 May 2010
عصر ایران - رويترز - قالت كاثرين أشتون مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي يوم الاثنين ان مجلس الامن الدولي قد يقر " بسرعة شديدة" فرض جولة جديدة من العقوبات على ايران.

وأضافت أشتون عقب اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ان الاتحاد منفتح لاجراء مزيد من المحادثات مع ايران لانهاء المواجهة بشأن برنامجها النووي في حال أظهرت طهران رغبة حقيقية للحوار.

وأضافت في مؤتمر صحفي "اننا نؤيد العملية التي يقوم بها مجلس الامن بشأن اجراءات صارمة جديدة وأعتقد أن الاقتراح سيقر بسرعة شديدة."

وتابعت "أتوقع أن يكون حديثنا عن فترة تمتد من أربعة الى ستة أسابيع لكن ليس بامكاني أن أكون متأكدة في هذه المرحلة."

وكان دبلوماسيون أوروبيون قالوا ان منتصف يونيو حزيران هو توقيت نهائي مستهدف لاقرار جولة رابعة من العقوبات من جانب الولايات المتحدة وحلفائها الاوروبيين لزيادة الضغط على ايران.

وتجري محادثات على مدى عدة أشهر بشأن كيفية ارغام طهران على العودة للمحادثات الخاصة بصفقة تبادل الوقود التي يعتبرها الغرب وسيلة لتقليل خطر تمكن ايران من انتاج أسلحة نووية من برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وتقول ايران ان البرنامج مخصص فقط لتوليد الكهرباء.

وقالت أشتون "نريد بالطبع الابقاء على الباب مفتوحا للمفاوضات ... كان الامر دائما يعتبر نهجا على مسارين."

ومن المقرر أن تلتقي أشتون مع وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في وقت لاحق يوم الاثنين في بروكسل.

وتعارض تركيا وهي احدى الدول العشر الاعضاء غير الدائمين في مجلس الامن فرض مزيد من العقوبات ضد ايران وقاومت فيما يبدو محاولات من جانب الاتحاد الاوروبي لتغيير موقفها. ولكنها تعرض التوسط بين الغرب وايران.

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: