رمز الخبر: ۲۲۷۸۷
تأريخ النشر: 11:00 - 11 May 2010
تعرضت طائرة نقل ركاب افغانية وهي في طريقها بين كابل ومشهد (شمال شرق ايران) الى التهديد بالسلاح الابيض من قبل شخص مجهول الا ان هذا الشخص اعتقل بالتعاون بين طاقم الطائرة والركاب واضطرت الطائرة الى الهبوط اضطراريا.
عصر ايران – تعرضت طائرة نقل ركاب افغانية وهي في طريقها بين كابل ومشهد (شمال شرق ايران) الى التهديد بالسلاح الابيض من قبل شخص مجهول الا ان هذا الشخص اعتقل بالتعاون بين طاقم الطائرة والركاب واضطرت الطائرة الى الهبوط اضطراريا.

وافادت مصادر حكومية بمطار قندهار بافغانستان ان محاولات احد المسافرين لاسقاط طائرة كانت في طريقها بين كابل ومشهد قد باءت بالفشل وان هذه الطائرة هبطت اضطراريا في مطار قندهار.

واضافت ان الشخص المهاجم ، اعتقل على يد طاقم الطائرة وبالتعاون مع المسافرين.

واعلن شاه محمد خان احد مسؤولي مطار قندهار ان الشخص المهاجم الذي قدم نفسه على انه جندي في الجيش الافغاني كان يحمل سلاحا ابيضا.

وقال ان الطائرة متعلقة بشركة "اريانا" تعرضت للتهديد وهي في سماء كابل وان الشخص المهاجم حطم احدى زجاجات الطائرة.

ولم تتضح لحد الان دوافع هذا الشخص وما اذا كان مرتبطا بمجموعات اخرى؟

واعلنت وزارة الداخلية الافغانية انه تم فتح تحقيق مع هذا الشخص.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: