رمز الخبر: ۲۲۷۹۹
تأريخ النشر: 11:50 - 11 May 2010
راى رجل الدين حجة الاسلام محمد على زادة موسوي ان معاداة التعقل المفرطة وتكفير المسلمين ومناصبة الشيعة العداء بشكل مفرط وبث الخلافات بين المسلمين تشكل المواصفات العقائدية للسلفية.
عصر ايران – راى رجل الدين حجة الاسلام محمد على زادة موسوي ان معاداة التعقل المفرطة وتكفير المسلمين ومناصبة الشيعة العداء بشكل مفرط وبث الخلافات بين المسلمين تشكل المواصفات العقائدية للسلفية.

وتساءل موسوي في ورشة حول "نقد الوهابية" عقدت بمكتب الاعلام الاسلامي بمحافظة خراسان الرضوية بشمال شرقي ايران عن مفهوم السلفية وعلى اي فرقة تطلق ومدى انتشارها وقال انه يجب تحديد حدود السلفية واين تقف الوهابية من السلفية؟

واضاف ان تداخلا حصلا بعد حرب افغانستان بين السلفية التكفيرية والجهادية وقال ان السلفيين الجدد يشكلون اخطر اعداء الاسلام ويحاولون من خلال تمتعهم بدعم مالي هائل ايجاد مواجهة بين فرق اهل السنة مع الشيعة .

وقال ان السلفية تسعى لاستغلال التسنن وهو من المذاهب الذي يحظى باحترام العالم الاسلامي ، لتقديم صورة عن الاسلام الي العالم تتسم بالعنف ولا تتبع العقل والتعقل واثارة الخلاف والصراع بين المسلمين من اتباع المذاهب المختلفة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: