رمز الخبر: ۲۲۸۷۴
تأريخ النشر: 10:22 - 15 May 2010
ابدى علماء ومفكرو الازهر ردة فعل شديدة تجاه التصريحات التي ادلى بها وزير الاوقاف المغربي السابق حول خطر التشيع وايران على المنطقة.
عصر ايران – ابدى علماء ومفكرو الازهر ردة فعل شديدة تجاه التصريحات التي ادلى بها وزير الاوقاف المغربي السابق حول خطر التشيع وايران على المنطقة.

وافادت وكالة انباء "رسا" ان علماء الازهر اكدوا في هذا السياق وخلال الاجتماع الدوري ل "جمعية خريجي الازهر" على ضرورة الوحدة بين المسلمين والتقريب بين الشيعة والسنة.

وراي المشاركون في هذا الاجتماع بان الخلافات المذهبية هي طبيعية وطالبوا اتباع المذاهب باحترام احدهما الاخر.

وقد اثارت تصريحات وزير الاوقاف المغربي السابق عبد الكبير العلوي حول ما اسماه خطر ايران والتشيع على الدول السنة ، استغراب جميع المشاركين في هذا الاجتماع بحيث ان رئيس الاجتماع منع طباعة هذه التصريحات ووضعها بتصرف الصحفيين.

وقال اننا يجب ان نعمل باتجاه ردم الهوة بين الامة الاسلامية لا ان نذكي الخلافات بواسطة هكذا تصريحات.

واكد اننا يجب ان نبذل قصارى جهدنا من اجل ايجاد الوحدة بين المسلمين والحد من الفرقة.

وكان وزير الاوقاف المغربي السابق قد حذر في هذا الاجتماع من الانتشار المتزايد للتشيع في المنطقة ونفوذ ايران بين شعوب الدول العربية ودعا المراكز الثقافية الى مواجهة الفكر الشيعي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: