رمز الخبر: ۲۲۹۰۷
تأريخ النشر: 09:54 - 16 May 2010
Photo
عصر ایران - رويترز - قال رئيس هيئة تنظيم الطاقة البرازيلية ان من المرجح ان توقع البرازيل وايران على مذكرة تفاهم من شأنها ان تفتح الطريق امام مشاركة الشركات البرازيلية في تحديث قطاع النفط الايراني.

ويزور الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا ايران يوم الاحد للمساعدة في التوسط في مواجهة بشأن البرنامج النووي الايراني في الوقت الذي تسعى فيه البرازيل الى تعزيز وضعها الدبلوماسي على المسرح العالمي.

وقال هارولدو ليما لرويترز بعد الاجتماع مع ممثلي قطاع النفط في ايران "لدينا المعدات الهندسية والاجزاء (اللازمة) لقطاع النفط التي يمكن ان تساعد في تحديثه."

واضاف انه في المقابل يمكن لايران ان تزود البرازيل بحفارات للمساعدة في التنقيب عن النفط في المياه العميقة.

واكتشفت البرازيل نحو ثمانية مليارات برميل من النفط الخام في حقل توبي في 2007 مما ادى الى فتح جبهة تنقيب جديدة عن النفط في مناطق عميقة تحت سطح مياه الاطلسي يمكن ان تحوى على اكثر من 50 مليار برميل.

وقال ليما ان الايرانيين ابلغوه انهم يخططون لخصخصة بعض من مصافي النفط الايرانية وحثوا الشركات البرازيلية على المشاركة في ذلك.

ويسعى لولا الى اقناع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد باعادة النظر في اقتراح متوقف من الوكالة الدولية للطاقة الذرية كانت ايران سترسل بموجبه يورانيوم منخفض التخصيب الى الخارج مقابل الحصول على يورانيوم عالي التخصيب.

وتتهم الولايات المتحدة وبعض حلفائها ايران بمحاولة استخدام برنامجها النووي المدني كستار لانتاج اسلحة نووية. وتنفي ايران هذا وتقول ان برنامجها لا يهدف الا الى توليد الكهرباء.

ويقول محللون ان زيارة لولا لايران تعكس طموح البرازيل في ان تصبح من الزعماء في الشؤون العالمية بما يتناسب مع واحدة من اكبر عشرة اقتصاديات في العالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: