رمز الخبر: ۲۲۹۱۴
تأريخ النشر: 12:23 - 16 May 2010
عصر ایران - نشب خلاف بشأن القدس المحتلة بين الصينيين والوفد العربي الذي يحضر اعمال الدورة الرابعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني في مدينة تيانجين الساحلية.

وقد نشب الخلاف بعد رفض المسؤولين الصينيين التوقيع على وثيقة مشتركة مع الوفد الذي يضم وزراء الخارجية العرب، تعتبر القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية. وفوجئ الوفد العربي في اللحظات الاخيرة

عندما رفض المسؤولون الصينيون التوقيع على الوثيقة، رغم كل الجهود التي بذلت في اللحظات الاخيرة من اجل احتواء الموقف.

الى ذلك، قال الامين العام لجامعة الدول العربية (عمرو موسى) انه على الصين ان تقف الى جانب العرب في قضاياهم لكي يقفوا الى جانبها في القضايا التي تهمها.

يذكر ان الاجتماع الوزاري العربي الصيني انطلق في دورته الرابعة يوم الخميس تحت شعار (تعزيز التعاون الشامل وتحقيق التنمية المشتركة). وكانت الدورة الاولى للاجتماع قد انعقدت عام 2004.

وقد شهد المنتدى الذي اختتم الجمعة، حضور وزراء خارجية عدد من الدول العربية كالسعودية وقطر والإمارات والأردن، ومثل السلطنة في المنتدى أمين عام وزارة الخارجية بدر بن حمد البوسعيدي ويرافقه سفير السلطنة لدى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية الشيخ خليفة بن علي الحارثي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: