رمز الخبر: ۲۲۹۱۷
تأريخ النشر: 13:03 - 16 May 2010
وقال هذا النائب الايراني انه يجب النظر الى التاريخ بدلا من سوء التصرف السياسي والدولي قائلا ان العديد من دول القوقاز والامارات ودبي و... كانت يوما ما تابعة لايران وان جميع الدول بما فيها الامارات تعرف هذا الشئ وان هذه التصريحات تطرح بين فترة وفترة على اثر ضغوط الدول الاخرى بما فيها اميركا.
عصر ايران – يرى النائب الايراني "محمود احمدي بيغش" فيما يخص مزاعم الامارات بشان ملكية الجزر الثلاث ان اميركا وحلفاءها قد هزموا على الجبهة النووية ضد ايران وبدأوا جبهة جديدة من خلال ممارسة الضغوط السياسية على الامارات حول موضوع الجزر الثلاث.

وقال بيغش العضو في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الايراني لمجلة "بنجرة" الایرانیة ان تاريخ الثورة الاسلامية في ایران اظهر انه كلما اخفقت الدول التي تناصب ايران العداء في جبهة ما ، فانها تبادر الى فتح جبهة جديدة لممارسة الضغوط السياسية والدولية على ايران وان موضوع الجزر الثلاث يشكل جبهة امريكية جديدة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واوضح انه بعد اقامة مؤتمر معاهدة حظر الانتشار النووي استطاعت الجمهورية الاسلامية الايرانية اثبات احقيتها في الموضوع النووي قائلا ان هذا الامر كلف اميركا ثمنا باهظا ولذلك فانها تبحث عن فتح جبهة جديدة لممارسة الضغط السياسي والدولي على ايران.

وقال هذا النائب الايراني انه يجب النظر الى التاريخ بدلا من سوء التصرف السياسي والدولي قائلا ان العديد من دول القوقاز والامارات ودبي و... كانت يوما ما تابعة لايران وان جميع الدول بما فيها الامارات تعرف هذا الشئ وان هذه التصريحات تطرح بين فترة وفترة على اثر ضغوط الدول الاخرى بما فيها اميركا.

وتابع هذا النائب الايراني انه اذا ما نظرنا الى خريطة العالم قبل 166 سنة فاننا سنشاهد انه لم تكن في تلك الفترة اي دولة على شاطئ الخليج الفارسي ماعدا ايران وان الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي كانت تعتبر جزء من ايران وفي ضوء ذلك يمكن القول بصراحة بان الجزر الثلاث كانت متعلقة بايران منذ البداية.

واشار الى اوجه الاشتراك العديدة بين ايران والامارات في القضايا الاسلامية والدينية داعيا قادة الامارات الى الاهتمام باوجه الاشتراك هذه والا يدلوا بين الفينة والفينة بتصريحات هي موضع ترحيب الدول الاستكبارية ضد ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: