رمز الخبر: ۲۲۹۱۸
تأريخ النشر: 14:12 - 16 May 2010
وحول فريق العمل في الفيلم قال مجيدي مضيفا: ان كلا من المدير الفني ومدير التصوير هما اجنبيان علما انه ستتم الاستفادة من خبرات مدراء التصوير الايرانيين ايضا بصورة تركيبية مع الاجانب.
عصر ایران - اعلن المخرج الايراني الكبير مجيد مجيدي بأنه سيبدأ باعداد مقدمات انتاج الفيلم السينمائي محمد(ص) في غضون حوالى شهرين من الآن على ان يبدأ تصوير مشاهده مع بداية العام الايراني الجديد الذي يصادف في شهر آذار من العام المقبل.

وافادت صحیفة الوفاق الایرانیة ان هذا العمل السينمائي الذي يخرجه مجيدي يوصف بأنه اضخم فيلم انتج في العالم الاسلامي لغاية الآن وهو يتناول طفولة النبي الاكرم(ص) ومن المقرر ان يكون بثلاث نسخ هي الفارسية والعربية والانجليزية.

وقال مجيدي في لقاء اجرته معه مجلة همشهري الشهرية: من المؤكد اننا لا يمكن ان نتقيد بالامكانيات المحددوة التي توفرها الحكومة للسينما الايرانية لان ذلك لا يتناسب مع حجم هذا الفيلم اطلاقا لكنه استطرد قائلا: ولكن من الطبيعي ان نستغل في هذا العمل جميع الطاقات والقابليات والقوى البشرية المتوفرة في السينما الايرانية وسنحاول جهد الامكان ان نحقن قابليات كثيرة للقطاع الخاص العامل في السينما.

وحول موعد البدء بانتاج الفيلم وتصويره اوضح مجيدي قائلا: بعد حوالى شهرين من الآن سنبدأ باعداد مقدمات الانتاج. علماً باننا قد انتهينا من اجراء الدراسات التي يتطلبها عمل كهذا وفي غضون شهر من الان ستكتمل التركيبة النهائية للكادر الذي سيعمل فيه.

وذكر ايضا بأن تنقيح السيناريو للمرة الثالثة قد شارف على الانتهاء ولكن السيناريو لن يكون نهائيا حتى يتم البدء بتصوير المشاهد وليست هناك اية قيود تحدد ذلك في الوقت الراهن.

واوضح مجيدي الذي يضم سجله عدداً من الاعمال السينمائية الناجحة كان آخرها (زقزقة العصافير) الذي نال عنه جائزة افضل ممثل من مهرجان برلين السينمائي الدولي، بأن تهيئة المقدمات سوف تستغرق زمنا لا يقل عن عام واحد وصرح قائلا: نتوقع ان يبدأ تصوير المشاهد مع بداية العام الايراني القادم (الذي يصادف في شهر آذار من عام 2011) وتشير تقديراتنا ان عملية التصوير سوف تستغرق 5-6 أشهر تعقبها 4-6 اشهر اخرى تستغرقها مراحل الانتاج التي تلي التصوير، وفي المحصلة النهائية فان خطتنا في انتاج هذا العمل هي ان يكون جاهزاً للعرض بعد ما يقرب من عامين من الآن.

 وحول فريق العمل في الفيلم قال مجيدي مضيفا: ان كلا من المدير الفني ومدير التصوير هما اجنبيان علما انه ستتم الاستفادة من خبرات مدراء التصوير الايرانيين ايضا بصورة تركيبية مع الاجانب.

اما بشأن الفنانين الذين سيقومون باداء الادوار في هذا العمل السينمائي الضخم فقال: سيمثل في هذا العمل عدد من الممثلين الغربيين وممثلين من العالم الاسلامي الى جانب فنانين ايرانيين. كما ان من المقرر ان يشارك فيه عدد من أشهر نجوم السينما العربية بالاضافة الى ممثلين من الهند وتركيا، وقد وقع نظرنا لحد الآن على اثنين من الممثلين الغربيين الا ان الامر لم يتأكد لحد الان.

وذكر بانه سيحاول استخدام وجوه جديدة من بين المواهب المسرحية المتوفرة في المحافظات الايرانية.

طلب اصدار رخصة لانتاج فيلم محمد(ص)

من جانبه قال سيد علي رضا سجادبور المدير العام لدائرة التقييم والاشراف التابعة لنيابة الشؤون السينمائية في وزارة الثقافة والارشاد الاسلامي وتعليقا على تصريحات المخرج مجيد مجيدي: ليس لدي اي تعليق حول تصريحات مجيدي التي انتقد فيها نيابة الشؤون السينمائية لعدم دعمها لعمله الجديد، فهو لم يقدم لنا اي طلب لاصدار رخصة انتاج لهذا العمل، ومن المفروض اولا ان يقدم هذا الطلب لكي تتم دراسته على ضوء الاحكام والقرارات الموجودة في هذا الصدد لنعلم وجهة نظرنا بعد ذلك.

كما نفى سجادبور ان يكون قد سمع شيئا عما تناقلته الانباء بشأن تخصيص مؤسسة الفارابي السينمائية لميزانية خاصة لانتاج هذا الفيلم وما اعقب ذلك من اعتراضات وجهت من قبل بعض المنتجين الذين لديهم مشاريع لانتاج افلام تاريخية مشابهة لهذا العمل، وقال ايضا: لم اسمع بشيء من ذلك مطلقا وكل ما بوسعي قوله هو اننا لم نستلم لحد الآن اي طلب لاصدار رخصة للانتاج.

وذكرت وكالة انباء فارس التي نشرت تقريراً حول هذا الموضوع بأن مجيدي قد رد على سؤال حول ما اذا كان قدم طلبا لاصدار رخصة انتاج من قبل نيابة الشؤون السينمائية وقال: لن تكون لدينا اية مشكلة مع ما نص عليه القانون لاننا سنعمل وفق نصوص القانون المعمول بها لكننا نعتقد بان الحكومة لا تبدي رغبة جادة في التعاون معنا في هذا المجال. بالتأكيد لا يمكننا ان نعتمد على الامكانيات السينمائية الحكومية وحدها لانها لا تتناسب مع عمل ضخم كهذا العمل.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: