رمز الخبر: ۲۳۰۰۲
تأريخ النشر: 10:16 - 21 May 2010

عصرایران - ارنا - اکد رئيس وزراء ترکيا رجب طيب اردوغان انه على العالم ينبغي ان يشيد بسياسات ايران فيما يتعلق ببيان طهران الثاني الموقع بين ايران وترکيا والبرازيل.   

واضاف اردوغان في تصريحات ادلى بها خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس في العاصمة الترکية انقرة، ان الخطوة التي قامت بها ايران للحد من انتشار الاسلحة النووية خطوة مهمة وينبغي على العالم الاشادة بها .

وحول العملية المرتبطة ببيان طهران المشترک والموقع من قبل ايران وترکيا والبرازيل قال، انه دون مشارکة مجموعة فيينا لا يمکن الحصول على الاستقرار وينبغي للمجتمع الدولي المشارکة في هذا الموضوع حيث ان نتائجه ستعود بمنافع کبيرة على المنطقة .
واکد رئيس وزراء ترکيا معارضة بلاده لوجود الاسلحة النووية في المنطقة ودعا في ذات الوقت البلدان الاخرى لدعم هذه السياسة .
ووصف اردوغان توقيع البلدان الثلاثة على بيان طهران النووي بانه يعد انتصارا للدبلوماسية واکد على حقانية هذا البيان باعتباره يمثل دبلوماسية ناجحة .

وردا على سؤال حول محادثاته مع الرئيس الاميرکي باراک اوباما ورئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصال هاتفي اجراه معهما حول التوقيع على البيان الثلاثي في طهران قال انه اطلع اوباما وبوتين على بنود البيان خلال هذا الاتصال .

ووصف البيان المذکور بالنصر للدبلوماسية وقال، کانت العملية صعبة لکنها حققت في النهاية اتفاقا، واوضح ان العملية المذکورة حصلت نتيجة للجهود التي بذلتها ترکيا والبرازيل وخاصة الرئيس البرازيلي .
واردف، ان ايران اکدت مرة اخرى في بيان طهران التزامها بمعاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي" لافتا الى ان هذه القضية تعني امتلاکها الحق في تخصيب اليورانيوم للاستفادة في الاغراض السلمية والتي تعتبر حقا لکل بلد .

واشار الى ان بلاده وقعت مع روسيا اتفاقا لبناء محطة نووية "وستحتاج في المستقبل الى الوقود النووي للاستفادة منه في هذه المحطة ولديها الحق في التخصيب للاغراض السلمية ايضا" .
واکد اردوغان ان بوتين واوباما اشادا خلال هذه المکالمة الهاتفية بالمساعي التي بذلتها کل من ترکيا والبرازيل حول هذا الموضوع، ووصفا هذه القضية بالنموذج للدبلوماسية الناجحة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: