رمز الخبر: ۲۳۰۰۹
تأريخ النشر: 10:42 - 21 May 2010

عصرایران - (رويترز) - قال الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا يوم الخميس ان ايران ابدت استعدادا للتفاوض بشأن برنامجها النووي وانه ينبغي للدول الاخرى الان أن تبدي استعدادا مماثلا.

وأضاف لولا في خطاب ألقاه امام رؤساء البلديات في العاصمة البرازيلية برازيليا "ايران التي كانت تصور للعالم على انها الشيطان...جلست الى طاولة المفاوضات. اريد ان ارى الاخرين يلتزمون بما يريدون من ايران ان تفعله."

وساعدت البرازيل وتركيا في التوصل الى اتفاق أعلن يوم الاثنين وافقت ايران بمقتضاه على ارسال اليورانيوم للخارج مما أحيا خطة لمبادلة الوقود صاغتها الامم المتحدة بهدف جعل الانشطة النووية الايرانية تحت السيطرة.

لكن المسؤولين الامريكيين وصفوا الاتفاق بانه تكتيك من ايران لكسب الوقت فيما طرحت القوى الكبرى ومنها الصين وروسيا مسودة مشروع على مجلس الامن التابع للامم المتحدة لفرض عقوبات أشد صرامة على ايران.

وقال عضو بالبرلمان الايراني ان بلاده ستلغي الاتفاق مع تركيا والبرازيل اذا وافق مجلس الامن على جولة رابعة من العقوبات ضدها.

وقال لولا الذي عاد الى البرازيل يوم الخميس بعد جولة استمرت اسبوعا زار خلالها روسيا وقطر وايران واسبانيا والبرتغال ان البرازيل قدمت مساهمة للعلاقات الدولية يجب ان تؤخذ في الاعتبار.

وأضاف "هناك بعض الاشخاص الذين لا يعرفون كيفية ممارسة السياسة مع عدو" في اشارة مستترة للقوى الغربية التي تعارض ايران.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: