رمز الخبر: ۲۳۰۱۸
تأريخ النشر: 10:22 - 21 May 2010
عصرایران -  اعلن المدير العام للشركة الوطنية لتصفية وتوزيع المشتقات النفطية بالجمهورية الاسلامية الايرانية علي رضا ضيغمي استعداد ايران لإحتواء بقعة التلوث النفطي في خليج المكسيك اذا ما طلبت امريكا ذلك رسميا.
 
و أفاد مراسل القسم الاقتصادي بوكالة أنباء فارس أن ضيغمي اعلن ذلك موضحا أن الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للتعاون وقادرة علي احتواء هذه المشكلة في فترة وجيزة للغاية.

و لدي اشارته الي اخفاق أمريكا وشركة برتيش بتروليوم في معالجة الموقف رغم امتلاكهما الامكانات المتطورة للسيطرة علي التلوث في خليج المكسيك قال المسؤول " ان انفجار رصيف نفطي خاص بشركة برتيش بتروليوم أدي الي انتشار نحو 5 آلاف برميل من النفط الخام في البحر مما يعتبر كارثة بيئية ".

و تطرق ضيغمي الي هذه الكارثة التي وقعت في 21 نيسان الماضي وعدم السيطرة علي انتشار النفط في البحر واخفاق القوات الساحلية الامريكية الخاصة في احتواء التلوث رغم مرور شهر علي ذلك وقال " ان ايران ورغم عدم امتلاكها امكانات امريكا الا ان بإمكانها التعاون في هذا المجال لمعالجة الموضوع ".

و أضاف قائلا " ان الخبراء الايرانيين في مجال النفط الذين ادخروا تجارب كثيرة اثر الحظر الذي فرض علي الجمهورية الاسلامية الايرانية قد حققوا نجاحات كبيرة‌ للغاية في حوادث مماثلة لخليج المكسيك بالرغم من قلة الامكانات التي يمتلكها الامريكان وغيرهم ".

و استطرد يقول " ان المنشآت الايرانية كانت طوال الاعوام الثمانية‌ لمرحلة الدفاع المقدس عرضة لهجوم طائرات نظام صدام التي كانت تستهدف هذه المنشآت والمستودعات النفطية الا ان الخبراء الايرانيين لم تثنيهم هذه الاعتداءات فكانوا يواصلون عملهم لتصليحها واستخدامها ".

و أشار المدير العام للشركة الوطنية لتصفية وتوزيع المشتقات النفطية الي انفجار حقول النفط بمدينة دهلران التي استهدفتها طائرات نظام صدام ومشاركة ايران في احتواء الحريق الذي شب في 20 حلقة نفط بالكويت مؤكدا استعداد الخبراء الايرانيين للمشاركة في القضاء علي التلوث بخليج المكسيك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: