رمز الخبر: ۲۳۰۲۲
تأريخ النشر: 13:56 - 21 May 2010
عصرایران - اعتبر الرئيس محمود احمدي نجاد العلاقات القائمة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والكويت بأنها متميزة وودية بالخليج الفارسي مؤكدا استطاعة البلدين في توفير الامن بالمنطقة.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن مكتب الشؤون الاعلامية لرئاسة‌ الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك لدي استقباله رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم الخرافي الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.

و شدد رئيس الجمهورية علي ضرورة تسوية قضايا العالم بالطرق السلمية موضحا أن علي الذين يبغون فرض ارادتهم علي العالم بالقوة بأن يدركوا جيدا بأن عهد الاستعلاء واعتماد مثل هذه الاساليب قد ولي دون رجعة.

و قال رئيس السلطة التنفيذية " ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستواصل نهج الاحتكام الي المنطق ونحن علي ثقة‌ بأن اخواننا في المنطقة يرغبون بتسوية كل القضايا العالمية من خلال الحوار ".

و أشار الرئيس احمدي نجاد الي العلاقات الاخوية بين الحكومتين والشعبين الايراني والكويتي مؤكدا أن تعاون البلدين يواصل طريقه بشكل جيد للغاية حيث تسود علاقات اخوية بين كبار المسؤولين في كلا البلدين.

و أشاد رئيس الجمهورية بالكويت لمواقفها في دعم الحقوق القانونية للشعب الايراني وقال " ان مثل هذه المواقف تظهر عمق العلاقات الاخوية بين البلدين واني علي يقين بأن المستقبل يبشر بمثل هذه المواقف الاخوية ".

و بدوره أشار الضيف الكويتي الي العلاقات القائمة بين بلاده وايران معربا عن ارتياحه لمستوي الروابط الثنائية التي تشهد في الوقت الحاضر المزيد من القوة علي الجانبين الاقليمي والدولي.

و أكد الخرافي أن البيان الثلاثي بين ايران والبرازيل وتركيا يعتبر نجاحا دبلوماسيا كبيرا للغاية موضحا أن طهران أثبتت بأنها ترغب بتسوية الامور من خلال القنوات الدبلوماسية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: