رمز الخبر: ۲۳۰۳۷
تأريخ النشر: 12:48 - 22 May 2010
عصرایران - أغلقت قوات الشرطة والامن 410 شركة غير قانونية لإنقاذ 2 مليون ايراني و4 آلاف مليار تومان في عمليات مشتركة الخميس.

و أفاد مراسل القسم الاقتصادي بوكالة أنباء فارس أن هذه الشركات كانت تلحق الضرر بأكثر من 88 بالمائة من المساهمين فيها الذين وضعوا اموالهم فيها علي أمل حصولهم علي رأس مال وأرباح مغرية.

و قد تأسست هذه الشركات في العالم قبل ثلاثة عقود في امريكا وكندا وغيرهما من الدول حيث تم فيها عمليات النصب والاختلاس وتضليل الناس البسطاء الذين يبحثون عن أرباح وأموال دون أن يبذلوا أي جهد أو تعب حيث اتضح أن نتيجة نشاط مثل هذه الشركات هي الحاق الضرر باقتصاد البلد والمواطنين.

و بدأت هذه الشركات نشاطها المدمر للاقتصاد في الجمهورية الاسلامية الايرانية قبل حوالي عقد من الزمن اذ لجأت الي اعتماد اساليب كاذبة واعتمدت اعلاما مضللا لتشق طريقها بين الشبان الايرانيين الذين كانوا يعانون من البطالة.

و أدي نشاط هذه الشركات الي زيادة نسبة البطالة في البلد بعدما فقد الكثير من الناس أموالهم التي ادخروها بعد بذل الكثير من الجهود والحصول علي القروض ليخسروها في قمار كبير وتحولت الوعود الي مجرد سراب.

و كانت الشركات غير القانونية تستورد السلع من الخارج دون اخضاعها لنظام المراقبة وبعبارة اخري كان نشاطها يعتبر تهريبا وليس استيرادا كما تزعم.

و اعلن المدير العام للجنة شؤون مكافحة الشركات غير القانونية التابعة لوزارة الامن أن 2 مليون ايراني اصبحوا اعضاء في هذه الشركات موضحا أن الاضرار التي الحقتها الشركات المذكورة كانت اكثر من 88 بالمائة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: