رمز الخبر: ۲۳۰۵۶
تأريخ النشر: 10:07 - 23 May 2010
عصرایران - اعتبر وزير الخارجية منوتشهر متكي أمريكا السبب الرئيس في التطرف الذي تشهده افغانستان مؤكدا أن شعوب المنطقة تدفع ثمن أخطاء هذا التطرف.

و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الادارة العامة والصحافة بوزارة الخارجية أن متكي اعلن ذلك لدي استقباله استيفان دمبستورا المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة في شؤون افغانستان.

و اعتبر وزير الخارجية في هذا اللقاء القضية الافغانية أحد أهم المواضيع في المنطقة معربا عن اسفه لإستمرار المشاكل في افغانستان وعدم تسويتها.

و شدد متكي علي أن التطرف وانتشار المخدرات من أهم المشاكل التي يواجهها الشعب الافغاني معلنا استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للتعاون مع الامم المتحدة لتقدم وتطور وازدهار افغانستان.

و أشار وزير الخارجية الي الجهود التي بذلتها ايران لمساعدة الشعب الافغاني والثمن الذي دفعته في هذا الشأن معربا عن اسفه لتجاهل الدول الغربية للاوضاع الجارية في افغانستان من خلال اتخاذها قرارات غير مدروسة في هذا البلد.

و بدوره أشار المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة في شؤون افغانستان الي الحدود الطويلة بين افغانستان وايران وأكد أن الاخيرة التي تستضيف عدة ملايين لاجيء افغاني تحملت الكثير من المشاكل خلال الاعوام الاخيرة.

و شدد المسؤول الدولي علي أن الامم المتحدة تعلم جيدا بالثمن الباهظ للغاية الذي دفعته الجمهورية الاسلامية الايرانية لإرساء الامن والاستقرار في ربوع افغانستان معربا عن امله بتوصل دول المنطقة الي حل للأزمة الافغانية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: