رمز الخبر: ۲۳۰۶۷
تأريخ النشر: 13:10 - 23 May 2010
عصرایران - وصف الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد توقيع اعلان طهران بانه خطوة كبيرة ومنطقية، وبداية عصر جديد في المعادلات السياسية والدولية.

وقال احمدي نجاد خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان، ان الاعلان وفر فرصا مناسبة للتحرك نحو التعاون.

من جهته، أكد اردوغان ان تركيا ستبذل قصارى جهدها لجعل اعلان طهران موضع اهتمام المجتمع الدولي.

هذا، وشدد رئيس الوزراء التركي على ضرورة مواصلة الجهود الدبلوماسية حول برنامج ايران النووي، مؤكدا معارضة بلاده للانتشار النووي في المنطقة.

واوضح المكتب الاعلامي لاردوغان انه بعث برسالة الى قادة الدول الست والعشرين الاعضاء الدائمين وغير الدائمين في مجلس الامن والدول المجاورة والقريبة من تركيا، ضمنها معلومات عن الاتفاق المبرم بين تركيا والبرازيل وايران بشان تبادل الوقود النووي.

وكان اردوغان قد دعا في رسالة منفصلة الرئيس الاميركي باراك اوباما الى عدم رفض اعلان طهران وافساح المجال للدبلوماسية.

وفي العاصمة الايرانية، قال رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني ان بلاده لن ترضى بانتقائية الغرب لبنود اعلان طهران، بل تطالب بقبوله كاملا ودون ممطالة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: