رمز الخبر: ۲۳۰۹۲
تأريخ النشر: 11:46 - 24 May 2010
عصرایران - اعلن وزير الاتصالات الايراني ان العام الجاري سوف يشهد اطلاق قمرين صناعيين جديدين الى الفضاء مع تصاميم عدة اقمار اخرى في مراكز التحقيقات اضافة الى مشاريع مشتركة مع الدول الاسلامية لصناعة الاقمار الصناعية.

وقال رضا تقي بور: على صعيد الصناعات الفضائية فان البنى التحتية خلال 3- 4 سنوات باتت ملائمة للعمل وكان اولى ثمارها اطلاق القمر الصناعي - اميد - مع القمر الاخر - سفير اميد -.

واضاف وزير الاتصالات: إن تلك الانجازات لم تأت من قبيل الصدفة وانما جاءت لتعبر عن تطور العلوم الفضائية المحلية في ظل ازدياد عدد الخبراء التقنيين يما يمكننا من القول بعدم وجود أي نقص او مشكلة في هذا المجال.

وذكر تقي بور، الان نعمل على تصميم وصناعة ما بين 5-6 اقمار صناعية داخل البلد تقوم به بعض الجامعات ومراكز التحقيق.

واكد كذلك بقوله، من الطبيعي أن صناعة اقمار صناعية لا تعني شيئا مالم تتوفر القدرة على اطلاقه، لأن علينا ان نعد لمرحلة الاطلاق التي قمنا باعداد الامور لتنمية وتوسيع قواعد الاطلاق.

وحول سؤال فيما اذا كان بامكان ايران ان يكون لها قواعد اطلاق الاقمار الصناعية بحيث تستفيد منها حتى بقية الدول الاخرى قال وزير الاتصالات، لدينا في الوقت الحاضر قاعدة اطلاق واحدة.

اما عن وجود برنامج مشترك مع بعض الدول الاسلامية لصناعة اقمار صناعية مشتركة اوضح الوزير بقوله: لقد كان لدينا حديث مع بعض الدول الاسلامية في هذا الصدد وتم اعداد الارضية الابتدائية لذلك ويمكن بعد ذلك الشروع في مثل هذا المشروع اذا ما تهيأت الاستثمارات اللازمة والتخطيط لنوعية وطبيعة القمر الصناعي المطلوب.

وعن احتمالات اطلاق قمر صناعي خلال النصف الاول من هذا العام قال وزير الاتصالات: إن شاء الله لدينا مثل هذا المشروع خلال هذه السنة لتصل حتى نهاية السنة الى قمرين صناعيين يتم اطلاقهما.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: