رمز الخبر: ۲۳۱۳۵
تأريخ النشر: 08:55 - 26 May 2010
عصرایران - (رويترز) - قال مشرعون بارزون يوم الثلاثاء ان الكونجرس الامريكي لن يقر عقوبات مشددة جديدة على ايران بسبب برنامجها النووي حتى اواخر يونيو حزيران على الاقل وذلك من أجل اعطاء الامم المتحدة فسحة من الوقت لفرض عقوبات متعددة الاطراف.

ويمثل هذا الاعلان تأجيلا اخر لمقترحات في الكونجرس لتشديد العقوبات الامريكية على طهران وعلى الشركات في انحاء العالم التي تتعامل مع ايران.

ووافق مجلسا الشيوخ والنواب الامريكيان على مشروعي قانون منفصلين للعقوبات قبل أشهر ويعمل مفاوضون على التوفيق بينهما في مشروع واحد لارساله الي الرئيس باراك اوباما لتوقيعه ليصبح قانونا. وحث مجلس النواب المفاوضين على الانتهاء من مهمتهم بحلول نهاية مايو ايار.

لكن السناتور كريس دود والنائب هاوراد بيرمان اللذين يشاركان في رئاسة لجنة التفاوض قالا يوم الثلاثاء انهما سينتظران حتى يروا هل سيقر مجلس الامن الدولي مشروع قرار لعقوبات جديدة على ايران اتفقت عليه مؤخرا الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا وروسيا والصين.

وقال دود وبيرمان -وكلاهما ديمقراطي- في بيان مشترك "قلنا دائما ان العقوبات المتعددة الاطراف هي الوسيلة الاكثر فعالية لاقناع ايران بالكف عن جهودها لتطوير قدرة للاسلحة النووية."

ويهدف المشروعان اللذان وافق عليهما مجلسا الشيوخ والنواب الي الضغط على ايران لوقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم الذي تقول واشنطن انه يستهدف صنع قنبلة بينما تقول طهران انه مخصص لانتاج الطاقة.

وسيستهدف مشروع قرار العقوبات بالامم المتحدة البنوك الايرانية وسيدعو الى تفتيش السفن المشتبه بأنها تحمل شحنات مرتبطة ببرامج ايران النووية او الصاروخية. ومن المتوقع ان يقترع مجلس الامن على مشروع القرار في الاسابيع المقبلة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: