رمز الخبر: ۲۳۱۵۲
تأريخ النشر: 10:41 - 26 May 2010
عصرایران - تخليداً لكتاب الشاهنامة للحكيم الإيراني الخالد أبوالقاسم الفردوسي تقيم مؤسسة صبا الثقافية والفنية اليوم مؤتمراً ومعرضاً ثقافياً فنياً ينظمه عدد من الفنانين الإيرانيين المعاصرين، كتظاهرة ثقافية تعبر عن أداء الدين لهذا الصرح الوطني الشامخ الذي يفخر به الإيرانيون في مجال الحكمة والأدب الملحمي. وسوف تعرض في هذا المعرض مجموعة من نفائس النسخ والرسوم النادرة المطبوعة بطريقة الطباعة الحجرية والتي يعود تاريخها إلى العهد القاجاري.

وتشتمل هذه المجموعة الثمينة على أكثر من 20 نسخة من كتاب الشاهنامة مطبوعة بطريقة الطباعة الحجرية من ضمنها نسخة مطبوعة في ايران في عام 1262 هـ .ق . (1840 م) هذا إلى جانب 80 لوحة فنية مطبوعة بالطباعة الحجرية جميعها نسخ أصلية وفريدة من نوعها تم إختيارها من بين 300 عمل تعود ملكيتها لكل من جهانكير كازروني وفريال سلحشور.

والأعمال هي لعدد من كبار أساتذة فن الرسم في الطباعة الحجرية القديمة من بينهم: ستار، ميرزا علي أكبر، ميرزا حسن، كربلائي حسين، محمد علي ميرزا، ممن نبع فنهم من أعماق المعتقدات والتقاليد الثقافية لعامة الناس في سرده للحكايات المستلهمة من تلك المعتقدات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: