رمز الخبر: ۲۳۱۶۲
تأريخ النشر: 09:33 - 27 May 2010
واضاف ان الخبراء الروس زاروا يوم الثلاثاء منظمة الطاقة الذرية الايرانية واعلنوا استعدادهم للمزيد من التعاون حول القضايا التكنولوجية بما فيه المحطات النووية الجديدة وهذا مؤشر على تجاوب الروس معنا.
عصر ايران – اعلن صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان 50 طنا من اليورانيوم الايراني باق في فرنسا لم يعيدوه الينا لحد الان وان اميركا قد تسلمت منا قبل نحو 26 عاما المبلغ المتعلق بوقود مفاعل طهران لكنها لم تسلمه لنا لحد الان، والان ما هي الضمانات بان ياخذوا منا الوقود بنسبة 3.5 بالمائة ويسلموننا وقودا بنسبة 20 بالمائة.

ونقل عن صالحي قوله للتلفزيون الايراني ان منظمة المؤتمر الاسلامي اعلنت عن دعمها لبيان طهران وذلك في بيان اصدرته خلال مؤتمرها الاخيرة في طاجيكستان. وهذه المنظمة تضم 57 بلدا اسلاميا و 5 دول كعضو مراقب.

واضاف ان بعض دول حركة عدم الانحياز مثل البرازيل وكوبا وفنزويلا وبلدان منطقة الخليج الفارسي اعلنت بصورة فردية دعمها لبيان طهران.

وحول الموقف الامريكي قال ان واشنطن اخذت تعتمد موقفا اكثر منطقية ويبدو ان عقلاء اميركا يمسكون شيئا فشيئا بدفة السياسة الخارجية الامريكية.

واضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان البعض في اميركا ومن خلال الخضوع لتاثير الصهيونية العالمية بصدد ارباك الوضع الدولي وعدم تسوية القضايا الدولية الا ان الاجواء في اميركا قد تحسنت الان بفضل موقف هؤلاء العقلاء في تسوية القضايا.

وحول الموقف الروسي قال صالحي انه وفقا لتصريحات الرئيس احمدي نجاد فاننا نتوقع من بلد كبيرمثل روسية ان يتصرف بشكل اقوى تجاه جارهم الصادق والحميمي ايران وان يظهر دعمه على ارض الواقع.

واضاف ان الخبراء الروس زاروا يوم الثلاثاء منظمة الطاقة الذرية الايرانية واعلنوا استعدادهم للمزيد من التعاون حول القضايا التكنولوجية بما فيه المحطات النووية الجديدة وهذا مؤشر على تجاوب الروس معنا.

وقال صالحي في جانب اخر : بما ان وقود مفاعل طهران اخذ بالنفاد فاننا طلبنا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقديم بلد لنا لنشتري منه الوقود.

واوضح انه بعد هذا الطلب ، طالبت اميركا وروسية في رسالة غريبة ومشتركة منا بان نسلمهم الوقود المخصب بنسبة 3.5 بالمائة وان يسلموا لنا الوقود المخصب بنسبة 20 بالمائة.

وقال اننا ومن اجل الا نعطيهم ذريعة قبلنا بهذا الاقتراح وطلبنا منهم فقط منحنا ضمانات.

واضاف صالحي اننا لا نملك ماض جيد عنهم قائلا ان 50 طنا من اليورانيوم الايراني باق في فرنسا لم يعيدوه الينا لحد الان وان اميركا قد تسلمت منا قبل نحو 26 عاما المبلغ المتعلق بوقود مفاعل طهران لكنها لم تسلمه لنا لحد الان، والان ما هي الضمانات بان ياخذوا منا الوقود بنسبة 3.5 بالمائة ويسلموننا وقودا بنسبة 20 بالمائة.

واشار صالحي الى انه تقرر في النهاية بان تقوم ايران بتسليم 1200 كلغ من اليورانيوم المخصب بنسبة 3.5 بالمائة الى تركيا كامانة وان نتسلم بعد مدة تحت اشراف الوكالة الدولية الوقود الذي نحتاجه عن طريق تركيا .

واوضح انه تقرر في بيان طهران انه ان لم تنفذ الالتزامات والتعهدات ، فان تركيا ستعيد اليورانيوم الايراني الى ايران.

وقال انه اذا تقرر وضع مطالبنا موضع التنفيذ ، فان تفاصيل الموضوع المتعلقة بكيفية الارسال وباقي القضايا الفنية ستوضح في اتفاق مع مجموعة فيينا التي تضم فرنسا واميركا وروسيا والوكالة الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: