رمز الخبر: ۲۳۱۶۸
تأريخ النشر: 10:09 - 27 May 2010
ولفت الى ان الرسالة الاخرى لهذه المناورات موجهة الى الاجانب وتقوم على ضرورة انسحابها من المنطقة وبلدان المنطقة قادرة على صون الامن في الشرق الاوسط والخليج الفارسي .
عصر ایران - اعتبر نائب القوة البرية في الجيش العميد کيومرث حيدري قدرات القوات المسلحة الايرانية جزء من القوة الدفاعية في العالم الاسلامي .
   
ووصف حيدري في تصريحات ادلى بها في حوار خاص اجرته معه "وکالة الانباء الایرانیة الرسمیة" مناورات بيت المقدس 22 التي اجريت في منطقة نصر اباد باصفهان بانها کانت ناجحة واعتبرها تحمل رسالة الامن للمواطنين وتذکر بالقوة القتالية الايرانية لبلدان الجوار والصديقة باعتبارها جزءا من العالم الاسلامي واظهار القدرة للاجانب على صون الامن بالمنطقة .

ووصف هذه المناورات بانها شکلت فرصة لاجراء اختبارات على المعدات الدفاعية والعسکرية الخفيفة وشبه الثقيلة للجيش واوضح ، ان بعض هذه المعدات استلمتها القوة البرية مؤخرا وينبغي اختبارها في مختلف الظروف العملانية .

واشار الى دور الاساليب غير المتکافئة في العقيدة العسکرية للقوة البرية للجيش لمواجهة الجيوش الاتية من خارج المنطقة وقال ، ان الخطاب الدفاعي للقوات المسلحة في الظروف الراهنة يقوم على استخدام اساليب حديثة ومتحرکة .

واکد انه يؤمن بضرورة حيازة القوة المتکافئة في مواجهة الجيوش الاتية من خارج المنطقة .

ولفت الى ان کافة المناورات التي تجريها القوات المسلحة الايرانية تحمل ثلاث رسائل مشترکة؛ الاولى موجهة للناس وتقوم على الاحتفاظ بالهدوء والاستمرار في المعيشة والثقة بالقوات المسلحة التي تواصل حيازة قدرات جديدة بارشادات القائد العام للقوات المسلحة .

واضاف ، اما الرسالة الثانية التي تحملها المناورات فهي موجهة الى البلدان الصديقة والجوار وتذکر بان القدرات العسکرية الايرانية تشکل جزءا من القوة الدفاعية للعالم الاسلامي .

ولفت الى ان الرسالة الاخرى لهذه المناورات موجهة الى الاجانب وتقوم على ضرورة انسحابها من المنطقة وبلدان المنطقة قادرة على صون الامن في الشرق الاوسط والخليج الفارسي .

واقيمت التدريبات السنوية للقوات المسلحة بحضور الطلبة الجامعيين في الدراسات والمراتب العليا للجيش في کافة الاقسام لمدة اسبوع في منطقة نصر اباد باصفهان واختتمت في الذکرى السنوية لتحرير مدينة خرمشهر (اول امس الاثنين) بتحقيق کافة الاهداف المحددة لها مسبقا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: