رمز الخبر: ۲۳۱۷۷
تأريخ النشر: 12:59 - 27 May 2010
عصر ایران - وكالات -  استبق رئيس مجلس النواب اللبناني الموقف الذي سيتخذه لبنان في مجلس الامن في حال قرر المجلس فرض عقوبات على ايران بسبب برنامجها النووي. ويقول في هذا الصدد: "لا ينبغي على لبنان ان يمتنع عن التصويت على فرض العقوبات على ايران فحسب، بل عليه ان يعارض بشدة هذا الامر".

وعبر رئيس مجلس النواب عن ارتياحه الى النتائج التي حققتها حركة "امل" و"حزب الله" وتحالفهما في الانتخابات البلدية والاختيارية في الجنوب والنبطية من حيث نجاح لوائحهما والصورة التي قدمها الناخبون في المحافظتين والتي دلت على حماسة زائدة في صفوفهم لرفع انماء بلداتهم، الى جانب تمسكهم بأرضهم والدفاع عنها.

ويبقى ان الشيء الذي ازعجه هو تصوير بعض الجهات ان "الثنائي الشيعي" يخوض حرباً ضد العائلات، ويرد على هذه النقطة ممازحاً: "المرشحون عندنا أليسوا من اولاد العائلات؟".

وتحدث نبيه بري عن انشغال العالم والمسؤولين الذين يأتون الى بيروت للسؤال عن موقف الدولة اللبنانية من العقوبات على ايران ويتغاضون ولا يسألون عن ترسانة الرؤوس النووية الصهيونية التي تهدد لبنان والمنطقة "وعن اي معايير ينطلق منها هذا العالم والامم المتحدة".

ويشدد هنا على "ضرورة تسلّح جميع الدول العربية والاسلامية بالسلاح النووي وامتلاكه ما دامت (اسرائيل) تمتلك هذا النوع من السلاح ولم يجر العمل على نزعه في منطقة الشرق الاوسط".

ويخلص الى انه "في ظل التعنت الصهيوني والرعاية الدولية التي يتلقاها هذا الكيان، انا مع ان تمتلك دولة جزر القمر السلاح النووي".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: