رمز الخبر: ۲۳۱۷۸
تأريخ النشر: 13:01 - 27 May 2010
عصر ایران - وکالات -  قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الكويتية: «نحن لن نتنازل عن ديوننا، سواء صفيت أو لم تصف، وإذا صفيت فسنلاحق المسؤول عن تصفية الخطوط العراقية» على حد قوله.

و نقلت وكالة رويترز ان وزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الكويتي محمد البصيري قال : «نحن نعلم ان الخطوط العراقية هي شركة حكومية، وسنستمر في مطالباتنا وفي ملاحقاتنا القضائية والقانونية للحصول على حقنا الذي قررته المحاكم الدولية».

وقررت الحكومة العراقية حل شركة الخطوط الجوية الوطنية تجنبا لمضايقات من جانب السلطات الكويتية التي رفعت دعوى في بريطانيا لاحتجاز طائرة قامت باول رحلة بين بغداد ولندن منذ 20 عاما.

وقال وزير المواصلات العراقي عامر عبد الجبار إن الحكومة قررت حل الشركة لكن هذه العملية قد تستغرق ثلاث سنوات، واضاف لـ«رويترز»: «الخطوط الجوية العراقية لن تتوقف عن العمل وموظفوها سيستمرون في العمل». وأضاف «ندرس تأسيس شركة مشتركة بين القطاعين العام والخاص... وشركة حكومية أخرى».

وقال عقيل كوثر المتحدث باسم وزارة النقل لوكالة «فرانس برس»، ان «مجلس الوزراء قرر في جلسته امس الغاء شركة الخطوط الجوية العراقية، والسبب هو مضايقات كثيرة تعرضت لها الشركة من اطراف كويتية بينها منع طائرات الخطوط الجوية من التزود بالوقود والطعام في المطارات».

واضاف «كوزارة نحن ملزمون تنفيذ قرار مجلس الوزراء رغم رفضنا حل الشركة». وتابع ان «وزارتنا تطالب بتشكيل شركات من القطاع الخاص والعام لتتولى مهام شركة الخطوط الجوية بشكل تدريجي».

وتقوم الخطوط الجوية العراقية برحلات منتظمة لبيروت ودبي وطهران ومدن أخرى. وفي الشهر الماضي قامت بأول رحلة تجارية للندن منذ 20 عاما ليحاول محام من السلطات الكويتية مصادرتها على الأرض.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: