رمز الخبر: ۲۳۲۱۱
تأريخ النشر: 08:13 - 29 May 2010
عصرایران - وکالات - تصاعد السجال بين القوى الكبرى، وعلى رأسها الولايات المتحدة من جهة، والبرازيل وتركيا من جهة اخرى حول البرنامج النووي الايراني، ليتجلى في تبادل كلامي حاد.

واتهمت تركيا منتقدي صفقة تبادل اليورانيوم «بالغيرة» لان الاتفاق يمثل «نجاحا دبلوماسيا»، ملمحة بذلك الى الولايات المتحدة.

من جهتها، تحدثت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون عن «خلاف جدي جدا» مع البرازيل بسبب اصرارها على اخذ الاتفاق الذي ساهمت في التوصل اليه، في الاعتبار قبل فرض عقوبات على ايران.

ويهدد الخلاف باحداث انقسام في مجلس الامن الذي تشغل فيه البرازيل وتركيا مقعدين غير دائمين.

كما يؤكد الرغبة المتزايدة للبرازيل اكبر اقتصاد في اميركا اللاتينية، وتركيا العضو في حلف الاطلسي، في اتباع دبلوماسية مستقلة عن سياسة واشنطن.

شعور بالغيرة

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس ايناسيو لولا دا سيلفا في برازيليا، حمل رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بعنف على معارضي اتفاق 17 مايو قائلا ان «الدول التي تنتقده تشعر بالغيرة لان البرازيل وتركيا، تمكنتا من التوسط وتحقيق نجاح دبلوماسي، كانت دول اخرى تتفاوض بشانه منذ سنين بدون نتيجة».

تفهم اللحظة السياسية

من جهته دعا الرئيس لولا دا سيلفا الوكالة الذرية التي تسلمت تفاصيل الاتفاق مع طهران الى «تفهم اللحظة السياسية» التي يمثلها الاتفاق. واكد ان «البرازيل وتركيا تعملان من اجل السلام.. وحتى الآن نفذت ايران التزاماتها الواردة في الاتفاق». واشار الى ان «الدول التي تمتلك السلاح النووي هي التي تعارض».

وتبذل البرازيل جهودا شاقة لانقاذ الاتفاق حول تبادل اليورانيوم المخصب مع ايران، في التصريحات الرسمية، وفي التسريبات التي تحدثت عن رسالة من الرئيس باراك اوباما الى نظيره البرازيلي قبل المفاوضات حول الاتفاق.

فقد ذكرت صحيفة فولا جي ساو باولو أن اوباما وجه رسالة الى لولا قبل ثلاثة اسابيع، اورد فيها نقاطا للتفاوض، وانه «سيبقي الباب مفتوحا امام تسوية مع ايران».

وتابعت ان اوباما اكد انه سيعمل في الوقت نفسه على الدفع باتجاه اقرار عقوبات دولية ضد ايران.
ولم تؤكد الحكومة البرازيلية رسميا هذه الرسالة، لكن لولا قال ان الاتفاق مع ايران حقق الى حد كبير المطالب التي قدمتها الولايات المتحدة قبل اشهر.

بان: فقدان الثقة

من جهته، رأى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون لدى افتتاح منتدى تحالف الحضارات في ريو دي جانيرو ان ازمة النووي الايراني تعود في قسم كبير منها الى «فقدان الثقة»، وان خطط ايران للتخصيب «سببت قلقا كبيرا». لكنه رأى ان المبادرة التركية البرازيلية «قد تكون خطوة ايحابية».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: