رمز الخبر: ۲۳۲۱۲
تأريخ النشر: 08:55 - 29 May 2010
عصرایران - ارنا - قال وزير الخارجية الايراني منوجهر متکي ان طهران تولي اهمية کبيرة لتنمية التعاون الاقليمي .
   
وقال متکي في کلمة القاها الجمعة في الاجتماع الثاني والعشرين لوزراء خارجية الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي في البحر الاسود المنعقد في بلغاريا : ان نظرتنا الى التعاون الاقليمي هي ان هذا التعاون مکمل للسياسة الوطنية والدولية .

واضاف متکي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية في سياستها الخارجية تسعى وراء الرفاهية والتنمية الاقتصادية والامن لجميع دول المنطقة عبر التعاون الثنائي والمتعدد الاطراف وفي هذا الاطار فان تنمية العلاقات مع دول الجوار والترتيبات الاقليمية تشکلان القسم الاکبر من سياستنا الخارجية .

واکد متکي على اهمية موضوع الطاقة ودورها المصيري في الاقتصاد وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها الدولة الثانية في العالم من حيث امتلاک احتياطي الغاز والنفط ترغب في الاستفادة من قدراتها الواسعة في تنمية التعاون الاقليمي .

واشار الى بيان طهران الثلاثي المشترک في مجال الوقود النووي وقال ان صيغة تبادل الوقود النووي تشکل فرصة للتعاون وبناء الثقة المتبادلة بين جميع الاطراف وان تطبيقها يمکن ان يکون فرصة للتعامل بدل المواجهة .

واعتبر التوجهات الاقليمية افضل سبيل لتسوية الخلافات والصراعات الاقليمية واصفا تسوية القضية اللبنانية افضل تجربة ونموذج في هذا المجال .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: