رمز الخبر: ۲۳۲۱۴
تأريخ النشر: 09:12 - 29 May 2010
Photo
عصرایران - (رويترز) - رفضت روسيا يوم الخميس انتقادات ايران للكرملين لتأييده مشروع قرار العقوبات الدولية وقالت ان المحاولات الروسية لحل الازمة المتعلقة ببرنامج ايران النووي لاقت تجاهلا متكررا من طهران.

وفي واحد من أسوأ الخلافات بين روسيا وايران منذ عقود أنب الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الكرملين يوم الاربعاء لما وصفه برضوخه لضغوط أمريكية لقبول العقوبات.

ونصح أحمدي نجاد نظيره الروسي ديمتري ميدفيديف صراحة بتوخي مزيد من الحذر حتى لا ينظر اليه على أنه عدو للجمهورية الاسلامية. ودعا الكرملين الرئيس الايراني الى وقف "الديماجوجية السياسية".

وردا على سؤال من صحفي بشأن انتقادات أحمدي نجاد قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف انه يعتبر التصريحات "انفعالية".

وفي علامة على تنامي نفاد صبر روسيا بشأن ايران ذكر لافروف ان ايران لم تستجب على مدى السنوات الاخيرة بصورة ملائمة لمحاولات موسكو حل الازمة بشأن البرنامج النووي لطهران.

وقال "نأسف بشدة لان استجابة ايران على مدى سنوات لا شهور لهذه الجهود كانت وبأقل ما يقال غير مرضية."

وأضاف أن اتفاقا لتبادل الوقود النووي تم التوصل اليه بين ايران وتركيا والبرازيل سيكون انفراجة مهمة اذا نفذ.

وقال "نثني على هذه الخطوة.. فبالفعل اذا تم تنفيذها بشكل كامل فستخلق حقا ظروفا مسبقة مهمة للغاية لتحسين الاجواء لاستئناف المحادثات."

وقالت وزارة الخارجية في بيان في وقت لاحق يوم الخميس ان لافروف اتصل هاتفيا بوزير الخارجية الايراني منوشهر متكي ليبحث معه قرار العقوبات واتفاق مبادلة الوقود النووي.

وقال البيان "تعهد الجانب الروسي بالتعاون النشط في دفع عملية المفاوضات قدما... مع التركيز على الحاجة لايجاد حل مقبول للاطراف في الساحة السياسية الدبلوماسية في اقرب وقت ممكن."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: