رمز الخبر: ۲۳۲۸۵
تأريخ النشر: 09:23 - 31 May 2010
عصرایران - ارنا - وصف الرئيسان الايراني والبرازيلي في اتصال هاتفي اعلان طهران الثلاثي بانه اجراء في غاية الاهمية واکدا على ضرورة مواصلة التشاور من اجل الوصول الى النتيجة النهائية.
   
واشاد الرئيس محمود احمدي نجاد في هذا الاتصال الهاتفي مع نظيره البرازيلي لولا دا سيلفا , اشاد بمواقف الرئيس البرازيلي من اعلان طهران وقال ان الاجراء الذي تم اتخاذه في هذا المجال وفر ظروفا مناسبه في العالم وسنواصل السير علي هذا الطريق حتي النهايه.

واشار الي ان اعلان طهران جاء متسقا مع السلام والوئام والاخوه وتحول الي معيار وموشر في العلاقات الدوليه واضاف ان اعلان طهران کان لسان حال جميع شعوب العالم وان جميع انصار السلام في العالم ايدوا هذا الاعلان.

واوضح الرئيس احمدي نجاد ان ايران والبرازيل ستواصلان هذا الطريق الا ان الکارهين للعداله مستاوون من هذا الموضوع الا ان لغه الظلم ليس لها انصار.

وشدد علي ان ايران والبرازيل ومن اجل تحقيق العدل والسلام سيقفان جنبا الي جنب.

بدوره اعتبر لولا دا سيلفا في هذالاتصال الهاتفي اعلان طهران الثلاثي بانه مهم وذو تاثير وقال ان هذا الاعلان وضع الاعضاء الدائمين في مجلس الامن في وضع حساس جدا وفي هذا الظروف تتضاعف اهميه التنسيق والتعاون بين البلدين.

وحول الاجراءات التي اتخذت من اجل متابعه اعلان طهران قال دا سيلفا ان جميع روساء الجمهوريات الذين شارکوا في الموتمر الذي عقد في البرازيل موخرا دعموا اعلان طهران.

واضاف انه ومن اجل الحصول علي الدعم لاعلان طهران ساواصل جهودي واتصل بروساء جمهويات العالم وساتصل هذا الاسبوع بروساء فرنسا و روسيا والصين.

واکد دا سيلفا ان علي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ان تثق بشکل کامل بتعاون ومساعده البرازيل.

من جهه اخري اعتبر رئيس جمهوريه البرزيل موتمر نيويورک بانه نجاح کبير لايران وقال ان طهران ومن خلال المشارکه في هذا الاجتماع ومن خلال المحادثات بشان معاهده حظرالانتشار النووي حققت نجاحا کبيرا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: