رمز الخبر: ۲۳۵۷۸
تأريخ النشر: 12:40 - 14 June 2010
لا يستطيع اليوم احد القيام بعمل مهم في العالم من دون ايران وتعاون ايران ومن دون ارادة ايران. وربما احد اهم تجليات ذلك هو مؤتمر اصلاح معاهدة حظر الانتشار النووي وهو مؤشر على تقدم كبير للغاية.
عصر ايران – شارك الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد ليلة الاحد في برنامج تلفزيوني مباشر رد فيه على العديد من الاسلئة نورد فيما يلي اهم ما ورد في هذه المقابلة:

"الانتخابات الایرانیة" كانت اكثر الانتخابات نزاهة

• ان ما حدث في "22 خرداد" (12 يونيو) كان عرض لارادة مجتمع انساني موحد وعظيم. فقد شارك 40 مليون شخص في اكثر الانتخابات نزاهة في عصر الانتخابات والديمقراطية وكانت الانتخابات حرة مائة بالمائة ولم ترافقها اي قيود وعوائق، فقد كانت نسبة 85 بالمائة بمثابة رقم قياسي، فقد شارك الناس وكان لهم قريبا مطلب واحد وكان الجميع يطالب بايجاد تغييرات اساسية في العالم، واقامة نظام عادل وانساني وطالبوا بكرامة الانسان وشموخه والحرية والعدالة.

لقد تطورنا خلال العام الاخير مئات الدرجات

• ان الذين وقفوا بوجه الشعب الايراني، هم من اصحاب النظام الجائر الذي يسود اليوم العالم ، من اميركا والدول الاوروبية وكان للمرة الاولى طوال الثلاثين عاما وربما المائة عاما الاخيرة وتدخلوا مباشرة في الشؤون الداخلية وابدوا وجهات نظرهم واتخذوا مواقف.

• ان السيد اوباما الذي كان قد تولى السلطة توا كان بحاجة الى ان يقول انه جاء لايجاد تغييرات ، لكنه لم يستطع السيطرة على نفسه وكشف النقاب عن المخططات التي كانت لديهم.

• والحقيقة انه خلال العام الاخير تطورت وتنامت مكانة الشعب الايراني في العالم مئات الدرجات فيما تراجع الذين يضمرون العداء والشر والذين يحافظون على الوضع القائم ويدافعون عن الوضع غير الانساني وغير العادل السائد اليوم تراجعوا مئات الخطوات والدرجات الى الوراء ونشاهد ذلك في العالم.

• لا يستطيع اليوم احد القيام بعمل مهم في العالم من دون ايران وتعاون ايران ومن دون ارادة ايران. وربما احد اهم تجليات ذلك هو مؤتمر اصلاح معاهدة حظر الانتشار النووي وهو مؤشر على تقدم كبير للغاية. وحدث في مقر الامم المتحدة. وراينا بان الامريكيين وحلفاءهم عملوا عليه لمدة عام وخططوا بشكل بحيث يحرمون دولا مثلنا ودولا مستقلة من الطاقة النووية الى الابد، وطبعا لا من الطاقة النووية بل ان الطاقة النووية كانت ذريعة للتواجد والادارة في العالم، لكن يجب ان يغلقوا هذا الامر الى الابد وان يضعوه جانبا وان يعطلوا قنابلهم الذرية.

• ومنذ ان دخلت ايران المعادلة (مؤتمر اصلاح معاهدة حظر الانتشار النووي) ليس ارتبكت المعادلة فحسب بل تغيرت جهتها 180 درجة وقد فهم ذلك العالم كله بان حضور ايران للمرة الاولى استطاع ان يكسر ارادة اميركا وحلفائها ، لصالح الشعوب، وهذا حدث كبير لا يمكن لهم التغطية عليه.

تحليل تصويت 15 دولة اعضاء بمجلس الامن حول القرار ضد ايران/ ماذا قال اردوغان لاحمدي نجاد؟

• اننا نتصرف اليوم من منطلق الاشراف على القضايا الدولية وهم في موقع انفعالي تماما ويدافعون عن كيانهم غير العادل وهذا هو الاضمحلال والتراجع بعنيه لكن من هذا الجانب تتزايد عزة وشموخ الشعب الايراني يوما بعد يوم.

• ان مجلس الامن الدولي كان يجب ان يسوي القضايا ، لكن اي قضية عالجها لحد الان؟ فلسطين، العراق ام افغانستان؟... ان هذا المجلس يصدر قرارا ضد ايران لكنه لم يبد اي ردة فعل تجاه السفن المحملة بالمساعدات الانسانية والتي تهاجم في المياه الحرة لكنه يصدر في هذه الفترة قرارا ضدنا.

• تحليل اصوات اعضاء مجلس الامن تجاه القرار ضد ايران : من بين اعضاء مجلس الامن هناك خمسة اعضاء يحافظون على الوضع القائم ، وان تصويتهم لا اعتبار له من الناحية الحقوقية. انهم يريدون احتكار الطاقة النووية لانفسهم والدفاع عن مصالحهم لا عن النظام والامن الدوليين. ومن بين الاعضاء العشرة الاخرين ، صوت ثلاثة اعضاء ضد القرار ومن بين الاعضاء السبعة الاخرين فان اربعة اعضاء بمن فيهم اليابان هم في معسكر الراسمالية ولدى اميركا قواعد في تلك الدول التي تفتقد الى الصوت المستقل.

ثلاثة اعضاء اخرين قالوا لي بانهم يخضعون للضغط:

• ان التصويت على هذا القرار حصل من خلال الاستجداء، لقد قال لي السيد اردوغان بان اوباما تحدث اليه هاتفيا على مدى ساعة ونصف الساعة ودعا الى ان تمتنع تركيا في التصويت على القرار لكي يتم حل مشاكله في الكونغرس.

وفي ذلك الاتصال الهاتفي ، قال اوباما لاردوغان انك تعرف ان القرار لا يتضمن شيئا، حول اهتمامك الى لبنان ايضا لانه ان اراد لبنان التصويت ضد القرار فاننا سنواجه مشاكل ، عليك ان تتوسط لكي يمتنع لبنان عن التصويت.

انهم فعلوا الشئ ذاته مع البرازيل، استجداء الاصوات في مجلس الامن الدولي، وهل افضل من رصاصة الرحمة هذه على مجلس الامن؟

• ان الدولة التي كانت تتخذ القرار يوما للعالم ، تحاول اليوم التصويت على القرار اليوم من خلال الالتماس والاستجداء واعطاء التنازلات الى عدد من الدول مثل روسيا، القرار الذي اعترفوا هم من قبل بان لا اثر له على ايران ، ان هذا القرار ولد ميتا اصلا.

لدينا معلومات عن الداخل الامريكي

• ان الموجة التي اندلعت في العالم ضد الكيان الصهيوني، لم تعد موجودة فقط في ايران، رغم ان ايران هي من ارساها وكانت الرائدة فيها وهي الان رائدة في هذا الخصوص ايضا. ان الكلام الذي كنا نطلقه خلال 30 عاما، يطلقه الان 180 بلدا وعندما اعترضوا عدة سفن ، قام 100 بلد بتجهيز سفن للتحرك نحو غزة.

• لقد انتهى الكيان الذي فقد اسس ودوافع وجوده واصبح يفتقد الى الانسجام. ان الكيان الصهيوني فقد انسجامه الداخلي وارتبك اداؤه.

• لدينا معلومات عن داخل هذا النظام واميركا ، هي لصالح الشعوب في ظروف جيدة جدا لكنها سيئة بالنسبة للكيان الصهيوني والساسة الامريكيين. ان خلافاتهم اصبحت شديدة جدا ولم يعد بامكانهم اتخاذ القرار وهم خائفون بشدة. ان الاحتجاجات تتصاعد بشدة وحتى ان وجهات نظر تبدى داخل الكيان الصهيوني هي بنفس الاتجاه ويقولون بانهم قد انتهوا ولا سبب لان يقاوموا ذلك.

وطبعا ان هذا الوضع ليس بمعنى بان هذا الكيان لن يقدم على ممارسات شريرة ولدينا معلومات دقيقة بانهم وقبل قضية سفن قافلة الحرية ، كانوا يخططون لمهاجمة غزة مرة اخرى بعد شهر رمضان المبارك للتعويض عن هزائمهم السابقة الا ان هذه الخطط تضررت الان.

الهولوكوست

• هناك اليوم ترديد جاد في اميركا واوروبا وعندما طرحت قبل اربعة اعوام سؤالا عن الهولوكوست، تعالى صراخهم ، لكن يتم اليوم المراسلة حول هذا الامر ويكتبون الرسائل وينظم الناس تظاهرات ويحملون خرائط معهم لا يوجد فيها الكيان الصهيوني، ويمسحون هذا الكيان الغاصب من على الخرائط الجغرافية للمنطقة ويطلقون الهتافات ضد هذا الكيان.

• ومن بين ضيوف عشرة الفجر، قالت لي سيدة اوروبية بانها الفت كتابا حول الهولوكوست لكنها لم تحصل على ترخيص لطباعته، قلت بان هناك طرقا كثيرة لطباعة الكتاب.
وقال شخص اخر بانهم لم يسمحوا له بطباعة الكتاب الذي الفه، لكنه طبعه في بلد اخر وارسله عن طريق الانترنت الى الاخرين ووزع لحد الان عدة الاف نسخة من الكتاب حول الهولوكوست.

حركة العدالة / عدة دول اتصلت ودعت الى الانضمام اليها

• اننا لسنا القوة الاقتصادية الاولى في العالم لكننا نتحرك بهذا الاتجاه واذا اصبحنا يوما القوة الاولى في العالم سنستخدمها من اجل نشر العدالة والانسانية.
ومع ذلك فان ما يزيد من تاثيرنا عدة مرات واوجد اليوم قوة جديدة باسم حركة العدالة في العالم ، هو العنصر الثقافي والانساني الذي تجاهلوه هم في حساباتهم.

• ان البعض يظن بان اعلان طهران ، كان يتضمن فقط الموضوع النووي الايراني في حين ان الموضوع النووي يشكل جانبا منه. لقد انجزت تركيا والبرازيل عملا كبيرا وبداتا عهدا جديدا في الحسابات الدولية واظهرتا بان بالامكان الوقوف بوجه الارادة الامريكية واطلاق كلام انساني وعدم الخوف منهم وتحقيق النصر.

لقد ظهرت جبهة جديدة في العالم وتغيرت الادبيات السياسية ... لقد اتصلت بنا عدة دول وقالت انها تريد الانضمام الى هذه الجبهة (جبهة العدالة). لقد بدا عصر جديد في العالم واحد مظاهره كان مؤتمر معاهدة حظر الانتشار النووي ومظهره الاخر في الموضوع النووي ونشاهد مظاهره الاخرى في المستقبل.

ان هذا المد يتصاعد ، لكن في المقابل ، فان موجتهم تتراجع واصبحت قوتهم خاوية.

خصائص ايران والايرانيين البارزة

• عندما تسافرون الى بلد في العالم وتذكرون اسم دولة ما وتسالونهم بماذا يعرفون تلك الدولة، يطلقون اسما على ذلك ، فالكيان الصهيوني يعرف بالقتل والنهب والاغتيال والجريمة او ان امريكا تعرف بحشد الجيوش وقتل الناس واستعراض العضلات لكن عندما يصل الدور الى ايران فانها تعرف بالثقافة والقيم الانسانية والحضارة والاخلاق وشعراء شهيرين مثل سعدي ومولوي وحافظ وان هذه الخصوصية الثقافية هي التي اوصلتنا اليوم الى هذه المكانة.

• لقد كان الشعب الايراني قبل الاسلام شعب متقدم جدا وفي عهد الاسلام كان اكثر تقدما من الذين دعوا الايرانيين الى الاسلام ، لكنهم وجدوا في الاسلام حقيقة وقبلوا بها طوعا ، وان لم يكن الشعب الايراني يقبل بها طوعا لم يستطع احد فرضها على الشعب الايراني، مثلما ان اميركا لا تستيطع الان فرض شئ على الشعب الايراني مهما حاولت.

ان تطلعات العالم ، تكمن في سيادة العدالة والصداقة والمحبة والكرامة وان الشعب الايراني قد ارتبط منذ البداية بفكرة الولاية وانتظار امام الزمان واننا نتحرك بهذا الاتجاه وان هذه القضية تتخذ طابعا عالميا بسرعة وان الشعب الايراني هو مؤسسها وصامد عندها ، وان احد اسباب غضب ضامري الشر هو انهم يرون بان الشعب الايراني صامد ويتابع هدفا يصبح عالميا وعندما يصبح هذا الهدف عالميا، فانهم سيفقدون سلطتهم وعليهم ان يرحلوا وطبعا هم الان يرحلون.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
تعداد کاراکترهای مجاز:1200