رمز الخبر: ۲۶۱۰۲
تأريخ النشر: 09:18 - 03 October 2010
قال قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمي السيد علي الخامنئي لدي استقباله الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت، ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسورية، لا نظير لها من حيث القوة والديمومة علي مر 30 عاما.
عصرايران - قال قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمي السيد علي الخامنئي لدي استقباله الرئيس السوري بشار الاسد اليوم السبت، ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسورية، لا نظير لها من حيث القوة والديمومة علي مر 30 عاما.
   
وحيا قائد الثورة الاسلامية ذكري الرئيس الراحل حافظ الاسد، واكد علي ضرورة الاسراع بمسيرة التعاون الطيب القائم بين البلدين وتعزيزه اكثر من ذي قبل.

ووصف سماحته العلاقات السياسية بين ايران وسوريا بالمتينة وعبر عن ارتياحه لتعزيز التعاون الاقتصادي والفني بين البلدين، وقال ان امكانية المزيد من تطوير هذا التعاون لازالت متاحة.

واضاف قائد الثورة الاسلامية: لا يوجد بلدان في المنطقة يتمتعان بمثل هذه العلاقات المتينة والقوية والمتواصلة‌ علي مدي ثلاثين عاما، لذا يتعين الاستفادة القصوي من هذه التجربة.

واعتبر سماحته، ان امريكا هي المعارضة الاساسية لمحور المقاومة في المنطقة واشار الي محاولات المسؤولين الامريكيين الرامية للقضاء علي محور المقاومة، وقال ان هذه المحاولات ستبوء بالفشل كما في السابق.

واكد قائد الثورة الاسلامية علي التعاون الاقليمي بين الدول الصديقة، معربا عن امله في ان تتحد جميع التكتلات العراقية كما في السابق بالاعتماد علي اصوات الشعب وان تتعاون وتتكاتف من اجل اعمار العراق ومعالجة مشاكل الشعب العراقي وخروج قوات الاحتلال.

من جانبه وصف الرئيس السوري بشار الاسد في اللقاء الذي حضره رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد، العلاقات بين البلدين بانها علاقات نموذجية يقتدي بها، واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية وسورية هما في خندق واحد ولديهما اهداف مشتركة.

واضاف الرئيس بشار الاسد، ان التعاون بين ايران وسوريه سيتواصل علي جميع الاصعدة وستشهد المنطقة المزيد من النجاحات.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: