رمز الخبر: ۲۸۶۸۲
تأريخ النشر: 11:34 - 05 February 2011
عصرايران - قالت قناة بي بي سي: إن الغرب يخشى ان يؤدي اجراء انتخابات حرة ونزيهة في مصر الى تشكيل حكومة اسلامية في هذا البلد على غرار ايران.

وافادت القناة في تقرير لها بأن حسني مبارك تبوأ أعلى مراكز السلطة في مصر على مدى اربعين عاما حيث كان ثلاثين عاما منها رئيسا للجمهورية في هذا البلد.

واشار التقرير الى ان حسني مبارك كان خلال هذه الفترة احد اهم رساميل اميركا في المنطقة وكان يرغب ان تعيش بلاده بأمان وسلام الى جانب اسرائيل.

واوضح التقرير الى ان مبارك تصدى للاسلاميين داخل مصر بشدة لكن يبدو الان انه وصل الى نهاية المطاف وقد اضرم النار في المقر الرئيسي لحزبه كما وان الساحة الرئيسية للعاصمة قد وقعت بايدي ابناء الشعب الذين يطالبون برحيله.

ونوه التقرير الى ان القلق الكبير الذي ينتاب الغرب الان هو انه اذا ترك مبارك الساحة بسرعة فان ذلك سيؤدي الى ايجاد فراغ كبير في السلطة وانه كان يحرص دائما على عدم وصول اي حزب سياسي منافس الى السلطة داخل مصر بعد مبارك. واكد التقرير: ان الذي يقلق الغرب الان هو ان يؤدي إجراء انتخابات حرة ونزيهة وعادلة في مصر الى تهيؤ الفرصة لوصول المجموعات الاسلامية الى السلطة واذا ما تم ذلك فمن المحتمل ان يحولوا مصر الى بلد على غرار ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: