رمز الخبر: ۲۸۷۰۲
تأريخ النشر: 09:47 - 06 February 2011
عصرايران - وكالات - قالت إيران إنها تنوي عقد اتفاقيات أمنية مع دول المنطقة لا سيما دول الجوار لتعزيز الاستقرار والهدوء بين شعوب المنطقة.

وقال وزير الداخلية مصطفى محمد نجار، إن إيران ستعقد اتفاقيات أمنية مع دول المنطقة لا سيما دول الجوار في مجالات مكافحة المخدرات ومحاربة الإرهاب وتهريب البشر ومكافحة الجرائم المنظمة واستعادة المجرمين بهدف تعزيز الاستقرار بين دولها.

وكشف نجار بهذا الصدد، عن قيامه بزيارة إلى كل من سلطنة عمان وأذربيجان مؤخرا، في إطار العلاقات الجيدة التي تربط بين إيران والدول الأخرى ومنها دول الجوار مبينا أنه سيزور في المستقبل القريب تركمانستان.

وأضاف، إن أحد مجالات التعاون بين إيران ودول الجوار يتمثل في عقد اتفاقيات أمنية في مجالات مكافحة المخدرات ومحاربة الإرهاب وتهريب البشر ومكافحة الجرائم المنظمة واستعادة المجرمين.

واعتبر وزير الداخلية الإيراني، أن مثل هذا التعاون الأمني مع دول الجوار ودول المنطقة من شأنه أن يساهم في تعزيز الأمن والهدوء والاستقرار بين شعوب المنطقة.

ومن جانب آخر، اعتبر قائد الثورة الإسلامية في إيران، آية الله السيد علي خامنئي، أن ثورة إيران الإسلامية أحدثت تغييرات عميقة وأساسية في المعادلات السياسية في المنطقة والعالم.

وقال آية الله السيد علي خامنئي، إن انتصار الثورة الإسلامية في إيران قد أفشل معادلات ومخططات الغرب كافة للحفاظ على مصالحهم في منطقة الشرق الأوسط الاستراتيجية.

واستعرض آية الله خامنئي، التغييرات الناجمة عن انتصار الثورة الإسلامية، مشيرا إلى تطورات المنطقة والأحداث الأخيرة في شمال أفريقيا ولاسيما في الصحوة الإسلامية للشعبين المصري والتونسي.

وأكد آية الله خامنئي، أن هذه التغييرات تواصلت ببرکة صمود ومجاهدة الشعب الإيراني خلال الأعوام الـ 32 الأخيرة قائلا، إن الشعب الإيراني اليوم وبعد سنوات من المجاهدة يرى أن صدى صوته يسمع اليوم بقوة وصلابة في الأحداث الأخيرة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: