رمز الخبر: ۲۸۷۲۸
تأريخ النشر: 10:05 - 07 February 2011
عصرايران - أكد آية ‌الله ناصر مكارم شيرازي أحد مراجع الدين بمدينة قم المقدسة أن الأعداء إعترفوا بدور الثورة الاسلامية في التطورات التي تشهدها المنطقة منها تونس ومصر.

و أفاد مراسل وكالة أنباء فارس في قم المقدسة أن آية الله مكارم شيرازي أعلن ذلك لدي استقباله قائد سلاح الجو بجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الطيار " حسن شاه صفي " وعددا من كبار القادة في هذا السلاح.

و أشار سماحته الي تزامن عشرة الفجر المباركة ذكري انتصار الثورة الاسلامية وحلول شهر ربيع الاول مؤكدا أنه ورغم مرور 32 عاما علي انتصار هذه الثورة في ايران والمحاولات التي قام بها الاعداء لإسقاط النظام الاسلامي الا إن الثوره تزداد قوة يوما بعد آخر.

و قال هذا المرجع الديني " ان الاعداء قاموا ما استطاعوا من تدبير المؤامرات والتخطيط للإطاحة بالنظام الاسلامي في ايران الا ان الارادة الالهية شاءت الحيلولة دون تحقيق أهدافهم بفضل يقظة أبناء الشعب الايراني المسلم ".

و شدد آية الله مكارم شيرازي علي أن التحلي باليقظة والحذر من أهم الضروريات في الوقت الحاضر من أجل الحفاظ علي الثورة الاسلامية استعدادا للوقوف بوجه المؤامرات المستمرة التي يحوكها الاعداء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية موضحا لولا يقظة الشعب لما تورع العدو عن شن أي عدوان عليها.

و تطرق سماحته الي التطورات الاخيرة التي شهدتها بعض دول المنطقة قائلا " نشهد اليوم تطورات في كل من تونس ومصر وهي في طريقها الي دول اخري وبما أن الاعداء يعترفون بدور الثورة الاسلامية في نشوء مثل هذه التطورات فقد ضاعفوا من ضغوطهم علينا ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: