رمز الخبر: ۲۸۷۶۳
تأريخ النشر: 10:36 - 08 February 2011
عصرايران - وصف وزير الداخلية الايراني مصطفى محمد نجار النظام المصري بأنه خادم لاميركا ومصالح الكيان الصهيوني.

واشاد نجار بقدرات الشعوب في الشرق الاوسط وتوجهها نحو الاسلام والقيم الثورية، وشدد على ان اصوات الشعوب في مصر وتونس واليمن هي ذات الصوت الذي اطلقته الثورة الاسلامية. واكد وزير الداخليه الايراني بأن الاستكبار العالمي يشعر اليوم بالهلع من انتفاضة الشعبين المصري والتونسي، واضاف: إن الرئيسين التونسي المخلوع زين العابدين بن علي والمصري حسني مبارك نفذا سياسات البلدان الغربية.

وتابع: إن الاعداء كانوا بصدد القضاء على الثورة الاسلامية في مهدها لكنهم فشلوا في تحقيق اهدافهم ومن ثم حاولوا الالتفاف عليها لكنهم فشلوا ايضا.

واردف: إن الاعداء اختبروا مختلف الاساليب في مناهضة الثورة الاسلامية والتي كان آخرها الفتنة التي اعقبت الانتخابات الرئاسية العام الماضي لكن الشعب الايراني فقأ عينها بوعيه ويقظته. وفي جانب آخر من تصريحاته اكد نجار ان ايران دخلت الحرب التي فرضها عليها الاستكبار العالمي في ثمانينات القرن الماضي دون اي دعم، لكنها واجهت العدو بالاعتماد على الذات والثقة بالنفس والخلاقية وروح المبادرة.

ولفت الى ان الثورة الاسلامية هي ثورة دينية ومعنوية واسلامية ولها سجل حافل بالنجاحات في المجالات كافة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: